شريط الأخبار

خلال المؤتمر صحفي

عباس: لن نقدر على دفع رواتب كاملة .. وشعبنا لن يذهب للفوضى

12:42 - 08 حزيران / سبتمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

لوح الرئيس محمود عباس باتخاذ خطوات" لا تخطر على بال احد" إذا ما استمرت الاجراءات الإسرائيلية التصعيدية من استيطان وتهويد واستيلاء على الاراضي والمياه .

وقال الرئيس : خلال مؤتمر صحفي في مقر الرئاسة في رام الله اليوم : نحن لسنا اسرى لشيء"

وأضاف: ولا اعتقد ان شعبنا ذاهب الى الفوضى ... نسمح للناس بمواصلة الاحتجاجات السلمية.

وقال ابو مازن ان الولايات المتحدة اكدتى اقامة الدولة على اساس اراضي ٦٧.

وقال الرئيس عباس ان الاستيطان الاسرائيلي يعطل فرصة حل الدولتين وان حدود اسرائيل مفتوحة وهم يريدون تهويد القدس وجميع الاراضي الفلسطيتنية ونحن نريد الذهاب للامم المتحدة لاننا نريد ان نحصل على دولة غير عضو .

واضاف الرئيس : "هناك ١٣٣ دولة تعترف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس وهناك عشرات الدول التي تعترف بنا".

وتساءل الرئيس عباس عن الاسباب التي تدفع اللولايات المتحدة لرفض التوجه الفلسطيني اللى الامم المتحدة .

وقال لن نسمح بضرب التمثيل الفلسطيني .

لقد اتفقنا بشكل مكتوب ان نذهب الى الانتخابات التشريعية والوطني ولنا تجارب بالانتخابات الشفافة والنزيهة وحماس فازت بانتخابات من هذا النوع.

وقال ابو مازن: المصالحة هي الانتخابات منتقدا من يقول نحن واقفون على مسافة واحدة ونطلب من الطرفين ان يتفقا.

وتحدث الرئيس عباس عن الدعوة التي قال هنية انه تلقاها من ايران لحضور مؤتمر دول عدم الانحياز.. وقال ان هنية ليس ريئا لحكومة لا مقالة ولا غير مقالة.

تحدثت مع احمدي نجاد وقال انني لم ادع احدا... وقال انني احب الشعب الفلسطيني فقلت له" مشان الله حبنا كلنا".

واضاف: "لا حوار مع حماس قبل اجراء الانتخابات، ونرفض تقسيم التمثيل الفلسطيني ونطالب العرب بالمساعدة على محدانية التمثيل لا تقسيم التمثيل.

وحول التحقيق في استشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات، اشار ابو مازن الى ترحيب القيادة كون الشرع لا يمنع ذلك، ونحن مستعدون لاستقبال اي لجنة للتحقيق سواء فرنسية او سويسرية او من الامم المتحدة، وقد شاركنا الجامعة العربية معنا و ارسلت الدكتور عبد الله البشير الى الجامعة العربية ونحن نرحب بذلك لاننا نريد ان نعرف الحقيقة.

دفع الرواتب

وحول الرواتب قال الرئيس انهم لن يدفعوا هذا الشهر رواتب كاملة، لأنهم مفلسون، ولأن " البعض" قرروا اننا سنركع، فاننا لن نركع، يهدفون ان يجعلونا نصل لهذه النقطة.

وارجع ان هناك اسباب كثيرة للافلاس الذي نعاني منه، مثل تهرب الكثيرين من اصحاب المهن الخاصة من الضرائب.

الانتخابات المحلية

وحول الانتخابات المحلية المقررة في 20 اوكتوبر القادم، قال الرئيس انها ليست انتخابات سياسية لتحقيق مصالح الشعب ، ويجب على الناس اختيار الشخص المناسب الذي يمكن ان يقدم خدمات، واعتقد ان الامور تجري بهذا الشكل، ونحن نرفض ازدواجية القوائم لحركة فتح

احتجاجات الشارع ضد الغلاء

وعن الاحتجاجات ضد الغلاء ذكر "انه من الضروري ان لا تكون مزعجة، ولا باغلاق الشوارع وتخريب ممتلكات المواطنين، فلفعاليات محمية من الشرطة، وهي لن تعتدي على من يحتج سلميا، فللمواطن الفلسطيني ان يقول ما يشاء".

وحول من حاول احراق نفسه المواطن الغزي حسين القهوجي، فقال الرئيس "انه سكب على نفسه ماء وليس بنزين، وهو تلقى مساعدات كثيرة حتى من الملك عبد الله".

واكد الرئيس على ما اشيع حول تشجيعه للمتظاهرين قائلا "ان الشعب هو الذي انتخبنا وهو الذي ارادنا، فمن واجبنا اليوم ان نبحث ما يريد".

وتابع: "لكننا نواجه صعوبات عديدة على رأسها الاستيطان المنتشر في كل انحاء الوطن، واعتداءات المستوطنين وحرقهم للممتلكات والاراضي ازراعية".

حرق كنيسة اللطرون

وحول حرق كنيسة اللطرون بالقدس، فقال: "لا تصدقوا ان من احرق الكنيسة في اللطرون ذهب لوحده".

الرئيس: لسنا احرارا

واشار الرئيس الى ان "الفلسطينيين ليسوا احرارا في رام الله، فالحصار يحيط بجميع المناطق، فالحدود بايديهم، والتهريب بايديهم، والتسريب بايديهم".

الدعم للقطاعات المختلفة

وقال الرئيس إلى ان السلطة استطاعت الحصول على 60 مليون دولار للصناعة، ومثلها للصناعة الزراعية والمشاريع الصغيرة، كما ان وقف الترقيات والتعيينات كان من لصالح قطاع الصحة والتعليم.

انشر عبر