شريط الأخبار

الجارديان: محادثات السلام فى الشرق الأوسط لم تعد ضمن أولويات أمريكا

08:32 - 07 حزيران / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

اعتبرت صحيفة "الجارديان" البريطانية اليوم، الجمعة، عودة الحزب الديمقراطى الأمريكى مرة أخرى إلى إدراج بند الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ضمن برنامجهم الانتخابى، دلالة على أن محادثات السلام فى منطقة الشرق الأوسط باتت فى أدنى أولويات الساسة الأمريكيين.

وأوضحت الصحيفة - فى سياق مقال افتتاحى أوردته على موقعها الإلكترونى - أنه نتيجة لمخاوف أعضاء الحزب من اتهامات متكررة توجه إليهم بشأن عدم مساندتهم لإسرائيل بشكل كاف، سارعت قيادة الحزب خلال انعقاد المؤتمر القومى السنوى للحزب الأربعاء الماضى، إلى إعادة إحياء البند الذى يزعم أن مدينة القدس هى عاصمة إسرائيل، فى الوقت الذى تراجع فيه الكثيرون حول العالم عن اعترافهم فى هذا الصدد.

وأردفت الصحيفة، أنه فى الوقت الذى شدد فيه الحزب الديمقراطى الأمريكى على ضرورة أن تبقى القدس مدينة موحدة، ناقض نفسه من خلال الإشارة إلى أن تلك القضية هى محل تفاوض مع الفلسطينيين، الذين يصرون على أن القدس هى عاصمة لدولتهم المستقبلية.

ورأت الصحيفة البريطانية، أن ذلك التناقض فى مواقف الحزب، إنما يعكس انقساما أوسع فى الموقف الأمريكى تجاه إسرائيل، حيث يدلى أعضاء الكونجرس الأمريكى والأحزاب السياسية بتصريحات وتعليقات داعمة للدولة الإسرائيلية، مدفوعون فى ذلك باعتبارات تختص بالسياسات الداخلية والنفوذ السياسى القوى مثل جماعات "اللوبى" المختلفة، بينما يجبر الرؤساء على الحفاظ على التظاهر بالحيادية والوقوف على مسافة واحدة من جميع الأطراف فى عالم المؤامرات والمحافل الدبلوماسية التى فشلت فى إنجاز حل للصراع الفلسطينى -الإسرائيلى وإنهاء الاحتلال الإسرائيلى وإعلان دولة فلسطينية حرة.

انشر عبر