شريط الأخبار

لجان المقاومة : نأخذ تصريحات إيهود باراك على محمل الجد

08:01 - 07 حزيران / سبتمبر 2012

وكالات_الشرق الاوسط - فلسطين اليوم

أكدت لجان المقاومة الفلسطينية فى قطاع غزة اليوم أنها تأخذ تصريحات أيهود باراك التى أعلن فيها "إنه لا يستبعد أن يقدم جيشه على احتلال أجزاء من قطاع غزة مستقبلا "على محمل الجد"، مؤكدة أن أى تصعيد ضد القطاع لن تقف المقاومة مكتوفة الأيدى وسترد بقوة.

وقال "أبو مجاهد" الناطق باسم لجان المقاومة فى تصريح لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط فى غزة تعليقا على تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلى، يبدو أن الاحتلال عاقد النية على تصعيد جديد أوسع ضد قطاع غزة، مشددا على أن المقاومة الفلسطينية وفى مقدمتها اللجان ستدافع عن الشعب الفلسطينى وأرضه رغم أن ما تملكه من سلاح لا يمكن مقارنته بترسانة الاحتلال الإسرائيلى الضخمة.

ورأى أبو مجاهد أن الاحتلال فقد إمكانية وجود تحالف معه لشن حرب على إيران والآن بات الهدف الوحيد أمامه هو قطاع غزة، مجددا قوله بأن المقاومة لن تصمت إزاء أى تصرف أحمق ضد القطاع.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلى إيهود باراك قد قال فى وقت سابق اليوم، إنه لا يستبعد أن يقدم جيشه على احتلال أجزاء من قطاع غزة مستقبلا، مضيفا أن حرب الرصاص المصبوب أواخر 2008 التى شنت ضد قطاع غزة استمرت فى حينه مدة أطول مما كانت تحتمله الظروف الميدانية.

وتزايدت خلال الفترة الأخيرة التهديدات الإسرائيلية الموجهة ضد قطاع غزة وقد أعلن رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلى الجنرال بينى جانتس أنه لا يستبعد شن عملية هجومية ضد قطاع غزة.

وأضاف، فى تصريحات لمجلة "المحارب" التى تنشرها منظمة قدامى المحاربين المعاقين فى الجيش الإسرائيلى أنه "لا يستبعد عملية هجومية بغزة بهدف اجتثاث الإرهاب ومنع إطلاق الصواريخ" على حد وصفه.

واستشهد 6 فلسطينيين فى قطاع غزة فى تصعيد إسرائيلى مفاجئ ضد قطاع غزة يومى الأربعاء والخميس الماضيين.

انشر عبر