شريط الأخبار

حملها سبب انهيار الاقتصاد الفلسطيني

النرويج تطالب بإعادة النظر في استيراد المنتجات "الاسرائيلية"

08:53 - 07 تشرين أول / سبتمبر 2012

مظاهرات ضد الغلاء بالضفة
مظاهرات ضد الغلاء بالضفة

وكالات - فلسطين اليوم

انتقد وزير الخارجية النرويجي يوناس ستور مساء أمس الخميس، وبشدة السياسة "الإسرائيلية" في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مطالباً المجتمع الدولي بأن يعيد النظر في موقفه من استيراد البضائع والمنتجات "الإسرائيلية" من المستوطنات "الاسرائيلية".

وقال "ستور" خلال لقائه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، ووزير خارجيته "أفيغدور ليبرمان":" إن الاحتلال الإسرائيلي هو أحد المسببات الأساسية، لعدم قدرة السلطة الفلسطينية على تطوير الاقتصاد الفلسطيني".

وأضاف:" إن الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعاني منه السلطة يجب أن يكون مصدر قلق كبير بالنسبة لإسرائيل"، منتقداً من جهة أخرى السياسية الإسرائيلية في المناطق الفلسطينية وخاصة منطقة "C" التي تخضع للسيادة الإسرائيلية.

كما وانتقد مواصلة الحكومة الإسرائيلية مشاريع توسيع المستوطنات، وهدم منازل المواطنين الفلسطينية، بالإضافة إلى فرض القيود الإسرائيلية على المشاريع الفلسطينية، وهدم القائم منه.

وفي المقابل جدد "ليبرمان" خلال لقاءه مع "ستور" موقفة الداعي لاستقالة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، كونه العائق الرئيسية لاستئناف عملية السلام بين الجانب الفلسطيني والإسرائيلي.

انشر عبر