شريط الأخبار

باراك يشيد الاستعدادات الأمريكية لمواجهة إيران على كافة المستويات

08:35 - 07 تموز / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أفاد موقع "هآرتس" على الشبكة صباح اليوم، الجمعة، أن القيادات السياسية في "إسرائيل" واصلت مساعي تخفيف حدة التوتر في العلاقات مع الولايات المتحدة حول الملف الإيراني.

فقد أعلن وزير الجيش إيهود باراك خلال مراسم احتفالية في حزبه "عتسمأوت" مساء أمس، أن الاستعدادات الأمريكية لمواجهة الملف الإيراني هي مثيرة للانطباع. وألمح باراك إلى أنه من المحتمل ألا تكون هناك حاجة للجوء "إسرائيل" إلى عملية عسكرية لضرب أهداف إيرانية، وذلك على خلفية قيام الولايات المتحدة الأمريكية بتركيز قوات عسكرية بشكل غير مسبوق في منطقة الخليج.

وقال الموقع إن تصريحات باراك هذه جاءت بعد وقت قصير من اجتماعه بنائب رئيس أركان الجيش الأمريكي الأدميرال جيمس وينفيلد الذي يقوم بزيارة لـ "إسرائيل".

ولفتت الصحيفة في موقعها على الشبكة إلى أن باراك شدد مع ذلك على "أن إسرائيل تحتفظ بحق اتخاذ قرارات سيادية وأن الولايات المتحدة تحترم هذا الأمر، ولكن علينا ألا نخطئ في تقييم حجم الاستعدادات الأمريكية لمواجهة التحدي الإيراني على كافة المستويات".

وبحسب الصحيفة فقد تلقى باراك ورئيس الحكومة بينامين نتنياهو في الآونة الأخيرة سلسلة من التقارير من  كل من وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا ومن مستشار الأمن القومي الأمريكي توم دونيلون بشأن الاستعدادات الأمريكية لاحتمالات اندلاع مواجهة عسكرية مع إيران".

وأشار باراك في خطابه أمام أعضاء حزبه إلى أن هناك خلافات في وجهات النظر الأمريكية و"الإسرائيلية"، وقال: "هناك تحد مشترك لكن ساعاتنا تدق بإيقاع مختلف.. حكومة "إسرائيل" هي الوحيدة التي ستتخذ قراراتها بشأن مستقبل وأمن "إسرائيل"، صحيح أن الولايات المتحدة هي أهم حليف لـ "إسرائيل"، والتعاون الاستخباراتي والدعم الأمني "لإسرائيل" الهائل اليوم، من حيث حجمه ونوعيته، وأنا على ثقة أنها ستبقى كذلك في المستقبل أيضا".

انشر عبر