شريط الأخبار

بعد انتشار ظاهرة الانتحار بالحرق

الجوجو:"حرق النفس" محرم شرعاً وسوء الأوضاع المعيشية ليست مبرراً

10:28 - 06 حزيران / سبتمبر 2012

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

أكد الدكتور حسن الجوجو رئيس القضاء الشرعي اليوم الخميس، أن قتل النفس محرمة في الشريعة الإسلامية، وسوء الأوضاع الاقتصادية والمعيشية لا تعد مبرراً لإقدام الشخص على قتل نفسه أو حرقها.

وكانت قد انتشرت في الآونة الأخيرة في قطاع غزة والضفة المحتلة محاولات الانتحار بحرق النفس، حيث قتل الشاب إيهاب أبو ندى (17 عاماً) من مدينة غزة بعد أن أحرق نفسه، فيما حاول مواطنان من الضفة المحتلة إحراق أنفسهما بعد سكب الوقود على نفسيهما احتجاجاً على الغلاء وسوء الأوضاع المعيشية الصعبة.

وأوضح الدكتور الجوجو في حديث لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن قتل النفس محرم على الإنسان لقوله تعالي وَ"لاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا"، كما قال النبي- صلى الله عليه وسلم- في الحديث الصحيح: (من قتل نفسه بشيء عذب به يوم القيامة).

وأشار الدكتور الجوجو، إلى أنه لا يجوز أن يقتل الإنسان نفسه بسبب الفقر أو الأوضاع الاقتصادية لقوله تعالى :"ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق نحن نرزقهم وإياكم إن قتلهم كان خطئاً كبيراً"، كما لا تعد قتل النفس وسيلة من وسائل التعبير عن النفس ورفض الواقع.

وعن دور وزارة الأوقاف والشؤون الدينية والمؤسسات الإسلامية، قال الدكتور الجوجو:"يجب أن يكون هناك دور ايجابي بتوعية المواطنين، برفضهم الظلم دون أن يؤذوا أنفسهم والآخرين والاعتداء على الممتلكات العامة"

وشدد الدكتور الجوجو، على أنه من حق الإنسان أن يرفض الظلم والاستبداد، كما له الحق الكامل في التعبير عن رأيه ولكن دون تعذيب نفسه أو قتلها أو التعرض للآخرين.

انشر عبر