شريط الأخبار

مع دخول يومه ال9 بعد المئة :قرار بشأن البرق غداٌ ..وحكم للصفدي اليوم

10:00 - 06 كانون أول / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم


دخل الأسير سامر البرق إضرابه عن الطعام يومه التاسع بعد المئة  , واعتراف الاحتلال بشكل رسمي من قبل مصلحة السجون خطورة الوضع الصحي للأسير البرق .

ويواصل الأسير حسن الصفدي الذي اضرب لليوم ال79 , في حين يواصل الأسير أيمن الشراونة إضرابه 69 يوماً , سامي العيساوي 38 يوماً.

قال رئيس الدائرة القانونية في نادي الأسير جواد بولص إن قاضية محكمة سجن 'عوفر' الإسرائيلي من المقرر أن تصدر اليوم قرارا بقضية الأسير حسن الصفدي.

وأضاف بولص أن القاضية ستصدر قرارها بشأن قضية الأسير سامر البرق الأحد القادم، علما بأن الأسيرين يواجهان خطر الموت حسب المصادر الطبية.

وأبدى بولص في خشيته من استمرار المماطلة والتسويف من قبل القاضية التي ستجتمع مع جهاز المخابرات الإسرائيلي، لتصدر قرارها لاحقا في قضية الأسير البرق، خاصة وأن هذه القاضية ماطلت بقضية الأسير الصفدي، الذي كان من المفترض ان تصدر قرارا بشأنه قبل عشرة أيام.

وأكد بولص أن وضع الأسرى المضربين عن الطعام في غاية الخطورة، موضحا أن حالة الأسير البرق في غاية السوء ولا يقوى على الحركة، ولن يتمكن من حضور جلسة المحاكمة، وهذا ما أكده طبيب السجن الذي قدم تقريره الى المحكمة.

هذا ويعاني كل من سامر العيسوي وأيمن الشراونة من وضع صحي متدهور، بسبب اضرابهما المتواصل عن الطعام، منذ أكثر من تسعين يوما.

وكان طبيب مسؤول في "مصلحة السجون الإسرائيلية" قام بتزويد  هيئة الدفاع  والقاضية في محكمة "عوفر" العسكرية بتقرير طبي  يؤكد خطورة الوضع الصحي للأسير البرق.

وقال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس بأن التقرير الطبي تم تزويدنا به كهيئة دفاع عن الأسير البرق جاء بعد أن أمرت قاضية المحكمة العسكرية في "عوفر" بتوفير نسخة عن تقرير طبي مفصل عن حالة الأسير سامر البرق المضرب عن الطعام منذ أكثر من 100 يوم  في الجلسة التي عقدت يوم أمس دون حضور الأسير البرق.

وأشار التقرير الطبي  "أن الأسير البرق البالغ من العمر 38 عاما والمضرب منذ تاريخ 24\5\2012  قد نقص من وزنه 20 كغم منذ إضرابه وبين التقرير أن البرق قد يتعرض إلى تغيير جذري في حالته الصحية و أي نكسة مفاجئه دون أن يكون هناك أي مقدمات الأمر الذي يمكن أن يؤدي  للموت المفاجئ ، وأن استمرار إضرابه عن الطعام  قد يؤدي إلى أضرار في جسمه لا يمكن علاجها لا حقا".

وأوضح التقرير الطبي بأن الأسير البرق بحاجة إلى مراقبة صحية في المستشفى، وقد أخضع للفحص مرتين في اليوم، كما أنه يتناول الفيتامينات وبعض المواد المدعمة إلا أن ذلك لا يمكن أن يكون بديلا عن الطعام  ولا يمكن أن تكون سببا في عدم تعرضه لأي خطر ".

وأشار التقرير الطبي إلى أن الأسير نقل إلى المستشفى ثلاث مرات وكان أخرها لمستشفى "أساف هروفيه" حيث بقي هناك لمدة يومين منذ تاريخ 29\8\2012 وبعد ذلك خرج مع توصيات بضرورة متابعة حالته الصحية وأن يبقى تحت المراقبة.

وتعقيبا على ذلك قال المحامي بولس بأن التقرير يؤكد ما صرحنا به مرارا بأن الأسير سامر البرق في وضع صحي خطير وحذرنا من أي مكروه قد يصيبه واليوم  نحذر مجددا من خطورة الوضع الصحي للأسير البرق.

انشر عبر