شريط الأخبار

معاريف: فشل في اتفاق بين نتنياهو وليفني حول تشكيل حكومة عام 2009م

02:43 - 05 حزيران / سبتمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشفت صحيفة معاريف في عددها الصادر اليوم النقاب عن أن وثيقة يتضح فيها فشل التوصل إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية بين حزبي الليكود وكاديما التي كان آنذاك برئاسة "تسيبي ليفني"، وتشير الوثيقة التي تم بلورتها بين الحزبين في أعقاب الانتهاء من انتخابات الكنيست عام 2009م إلى أن نتنياهو عرض على ليفني تناوب رئاسة الحكومة.

ووفقاً لما نشرته الصحيفة نقلاً عن الوثيقة فإنه كان من المقرر أن يتولى نتنياهو منصب رئاسة الحكومة الثلاث سنوات الأولى والتي تمتد ما بين مارس 2009م حتى 31 مارس 2012م، في حين تتولى ليفني بعد ذلك حتى نهاية الولاية في نوفمبر 2013م، مشيرة إلى أنه لو تم الاتفاق لكانت ليفني رئيسة الحكومة في الوقت الحالي.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسودة الاتفاق التي أعدها كل من "تساحي هنيقي" ممثلاً عن حزب كاديما و"جدعون ساعر" ممثلاً عن حزب الليكود.

وأعرب "تساحي هنيقي" عن استغرابه خلال لقاء مع الصحيفة من موافقة نتنياهو على الوثيقة التي أبرمت بعد محادثات سرية جرت بين الحزبين في أعقاب انتخابات الكنيست عام 2009م، مشيراً إلى أن نتنياهو عمل كل ما بوسعه من أجل انضمام ليفني للحكومة، معرباً عن أسفه من إضاعة فرصة ما وصفها بالتاريخية.

وعن سبب إفشال الاتفاق قال "هنيقي" إن المبادرة اصطدمت بعدة تحولات ومشاكل ظهرت بعد تحول المحادثات بين نتنياهو وليفني بشكل مباشر، مشيراً إلى أن تسيبي ليفني دفعت الثمن داخل كاديما من ناحية شعبية، كما أنها لم توافق لأنها لم تؤمن بحكومة بها 61 عضو كنيست.

ويشار إلى أن حزب كاديما كان هو الحزب الأكثر خسارة في أعقاب الانتخابات التي جرت عام 2009م ومع مرور الوقت فإن التراجع في الحزب كان بارزاً خاصة في الاستطلاعات التي جرت مؤخراً، كما أن ليفني خسرت رئاسة الحزب أمام موفاز الذي حاول تشكيل حكومة وحدة وطنية مع نتنياهو إلا أنه انسحب بعد شهرين من تشكيلها.

انشر عبر