شريط الأخبار

الجبهة الشعبية: خيار " عباس" للمفاوضات ضار بالقضية الفلسطينية

05:19 - 04 كانون أول / سبتمبر 2012

غزة - خاص - فلسطين اليوم


اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن تلويح رئيس السلطة " محمود عباس" بالعودة للمفاوضات وسط تخوفه من استمرار حالة الغطرسة الصهيونية هو خيار غير مفيد على الإطلاق ولا يجدي بالنفع على القضية.

وأكد " كايد الغول" عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية أن ما يواجه القضية الفلسطينية بالوقت الراهن وما يمر به الشعب الفلسطيني هو نتيجة استمرار المفاوضات بالفترة السابقة دون أن تعود بالنفع لصالح اى جهة فلسطينية.

وأوضح الغول في تصريح خاص لـ" فلسطين اليوم" أن ضرر المفاوضات على القضية والشعب والدولة أكثر من منافعها ، بالرغم من عدم وجود منفعة لها ، مشيرا إلى أن المفاوضات أعطت الكيان الصهيوني غطاء للاستمرار في تهويده للقدس والمقدسات وهدم المدن والقرى وتجريف الاراضى .

وأردف قائلا: تمسك " عباس" بخيار واحد وهو المفاوضات اضعف خياره أمام الكيان الصهيوني ، في الوقت الذي يمارس فيه الأخير غطرسته بشكل مستمر ضاربا كافة المعاهدات عرض الحائط، بالتالي يجب تعدد الخيارات التي تخدم المصلحة الوطنية دون التنازل عن اى خيار فلسطيني.

ودعا الغول إلى السعي لإيجاد بدائل سياسية بعيدا عن المفاوضات وتحت أرضية وطنية تخدم القضية والشعب بعيدا عن التنازلات ، والتمسك بخيار الكفاح المسلح كخيار اساسى للمقاومة الاحتلال.

هذا وأكد رئيس السلطة " محمود عباس" خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير اليوم أن الحديث عن استئناف المفاوضات كمخرج من هذا الوضع، إنما يؤدي إلى التغطية على ممارسات إسرائيل ونهجها الراهن، ولا مجال إلا بتدخل دولي فعال عبر مجلس الأمن الدولي وتوافق الرباعية الدولية لوضع أسس الحل وآلية تطبيقه وفق قرارات الشرعية الدولية.

--

انشر عبر