شريط الأخبار

أسيران من غزة يدخلان عامهما الحادي عشر في سجون الاحتلال

11:02 - 04 حزيران / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان أسيران من قطاع غزة انهيا عامهما العاشر في سجون الاحتلال ودخلا عامهما الحادي عشر بشكل متواصل .

وأوضح المركز في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه بان الأسيران هما" ناجى صلاح سالم أبو منديل" من المنطقة الوسطى بقطاع غزة ، وهو معتقل منذ 5/9/20002 ، ومحكوم بالسجن لمدة 14 عام ، بتهمه المشاركة في عمليات للمقاومة ، والأسير " محمود عبد العزيز عبد العزيز سبع العيش" 39عام، من مدينة رفح جنوب قطاع غزة، وهو معتقل منذ 28/8/2002 ، ومحكوم بالسجن لمدة 15 عام، ومتزوج ولديه طفلين.

وأشار المركز إلى أن والده الأسير سبع العيش توفيت قبل 4 سنوات نتيجة إصابتها بالفشل الكلوي وعدم تمكنها من اخذ العلاج اللازم جراء الحصار المفروض على قطاع غزة منذ 6 سنوات ، وقد رحلت عن الحياة وهى تردد اسم بأنها محمود ، وقد كانت تتمنى رؤيته بعد عامين من انقطاع الزيارة،  وقد تمكن والد الأسير سبع العيش من زيارته خلال الأسبوع الماضي بعد أن سمح الاحتلال للعشرات من اهالى أسرى القطاع بزيارة أبنائهم بعد توقف دام 6 سنوات متواصلة كعقاب جماعي .

وبين المركز بان الاحتلال لا يزال يعتقل 470  اسيراً من قطاع غزة ، موزعين على العديد من السجون ، وعمد الاحتلال إلى حرمانهم من زيارة ذويهم لأكثر من 6 سنوات متواصلة، بينما وافق بعد الإضراب الذي خاضه الأسرى لمدة 28 يوم ، على استئناف برنامج زيارات أسرى القطاع إلا انه تعمد أن يضيق على الأسرى وذويهم بحيث سمح لأعداد قليلة بالزيارة في كل مرة ، ولمدة نصف ساعة فقط ، ومن خلف زجاج سميك ، والتواصل عبر تلفون غالباً ما تكون المكالمة رديئة وبالكاد يسمع الأسري صوت ذويه .

وطالب المركز المؤسسات الحقوقية الضغط على الاحتلال للسماح لاهالى الأسرى بزيارة ذويهم بأعداد كبيرة ، وان يعود برنامج الزيارات كالسابق ، تحت إشراف الصليب الأحمر .

انشر عبر