شريط الأخبار

فتور في تفاعل الحكومتين..الأسير البرق يدخل يومه ال7 بعد المئة والصفدي يومه ال77

09:25 - 04 تموز / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

يواصل الأسرى الأربعة المضربين عن الطعام معركتهم داخل السجون بأمعائهم الخاوية, مع بدأ تحركات شعبية في غزة ورام الله ونابلس وقلقيلية, واستمرار حالة الخمول لدى حكومتي غزة ورام الله لتحرك قضية الأسرى المضربين على مستوى المحافل الدولية للضغط على الاحتلال, وسط مطالبات بضرورة الإسراع لتشكيل مزيداً من الضغط لإنقاذ حياة الأسير سامر البرق الذي دخل إضرابه اليوم السابع بعد المئة  ,  والأسير حسن الصفدي الذي اضرب لليوم ال77 , في حين يواصل الأسير أيمن الشراونة إضرابه 67 يوماً , سامي العيساوي 36 يوماً.

وكانت عدد من الفعاليات قد انطلقت منذ عدة أيام في قطاع غزة وفق البرانامج الذي أعلنته لجنة الأسرى بالقوى الوطنية والإسلامية  , لتحريك قضية الأسرى المضربين بعد مناشدات خرجت من الأسرى المضربين لإنقاذ حياتهم بعد  مماطلة الاحتلال في تلبية مطالبهم.

ومن المقرر ان يتصدر موضوع الأسرى وخاصة المضربين أولى أولوياتها كافة وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة بالقلم والصوت والصورة اليوم الثلاثاء،حيث متوقع ان تكون هناك وقفة إعلامية مشتركة ومنسقة لكافة الإذاعات المحلية في غزة والضفة والنقل المباشر من اذاعة صوت الأسرى 107:9 FM  التى ستخصص موجة مفتوحة تختص بالأسرى المضربين من الساعة الخامسة مساءاً حتى الساعة 6:30 وستستضيف خلال الموجة أسرى محررين وعوائل الأسرى المضربين ومؤسسات رسمية وأهلية عاملة في مجال الأسرى  .

وقد جابت مسيرة شوارع مدينة غزة أمس, حيث انطلقت من مقر الصليب الأحمر  وقامت بتسليم رسالة لمبعوث الصليب تطالبه بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسرى المضربين ومن ثم انطلاق مسيرة حاشدة باتجاه مقر الأمم المتحدة مع تسليم مذكرة لرئيس البعثة تشرح فيها معاناة الأسرى وتطالبهم بالضغط على الاحتلال لوقف الانتهاكات بحقهم .

 

وتمنى الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية من الجميع تفعيل قضية الأسرى على المستوى السياسي والاعلامى والقانوني والجماهيري وبمشاركة الكل الفلسطيني والعربي والدولي ، فقضية الأسرى توحيدية وليست تقسيمية وتوفيقية وليست تفريقية وعلى الجميع الالتفاف حولها .

انشر عبر