شريط الأخبار

عضو تشريعي: "فياض" يحاول قتـل القضيـة بفـرض الضـرائب على الشعب

04:01 - 03 حزيران / سبتمبر 2012

رام الله - خاص - فلسطين اليوم

حذرت "مريم صالح" النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة حماس  في رام الله من استمرار فرض حكومة سلام فياض والسلطة الضرائب على المواطنين في كافة مدن الضفة الغربية.

وكشفت "صالح" في تصريح خاص لـ "فلسطين اليوم" عن عدة قضايا فساد تمارسها حكومة فياض برام الله، إلى جانب فرض الضرائب وغلاء المعيشة التي انتشر بشكل غير عادى أهمها إقدام بعض الشخصيات ذو أصحاب المناصب العالية على بناء القصور والفلل والبيوت موضحة أن ذلك على حساب الشعب الفلسطيني.

وأشارت إلى أن المواطن الفلسطيني لجأ في هذه الفترة إلى زراعة المحصول اللازم لقوته اليومي في أرضه الصغيرة إن وجدت في بيته في محاولة لعدم مقدرته على شراء السلع والمواد نتيجة فرض الغلاء والضرائب على المواطن.

ورأت أن الغلاء الذي تمر بها مدن الضفة لا يوحد مثيلا له بأي دولة عالمية على الإطلاق، معتبرة ذلك جزء من الفساد الذي تمارسه الحكومة بحق أبناء شعبنا في محاولة لجلب أموال بأي طريقة لتغطية العجز المالي للسلطة.

وأكدت أن السلطة والحكومة في رام الله تواجه عجزا ماليا كبيرا سببه استمرار "سلام فياض" في ممارسة الفساد داخل الحكومة، الأمر الذي يدفع "فياض" لفرض ضرائب باهظة لتغطية عجز السلطة وسد الديون المتراكمة عليها.

واعتبرت النائب في التشريعي برام الله أن استمرار فياض بالسير على هذا النهج هو منهج واضح لتسليم القضية وإسقاطها بيد الكيان الصهيوني، لافتة إلى أنه يمارس أسلوب إرهاق الشعب وقتله ببطئ.

وفضلت "صالح" أن يكون هناك هبة شعبية ضد هذا الغلاء الفاحش الذي يمارسه فياض وحكومته ضد الشعب، متوقعة أن تكون هذه الهبة قريبة إذا استمر فياض بفرض هذه السياسة بالضفة.

انشر عبر