شريط الأخبار

حال استمرارها بتقليص خدماتها

بعد وقف صرف القرطاسية ..تهديدات لـ"الأنروا" بإجراءات احتجاجية

10:32 - 03 تشرين أول / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

طالبت اللجان الشعبية للاجئين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية في قطاع غزة، وكالة الغوث بالتراجع عن خطوتها الأخيرة التي استهدفت قطاع التعليم، حيث أوقفت صرف القرطاسية للطلبة الدارسين في مدارسها، كما قامت بتقليص عدد الموظفين اللذين يجري استيعابهم سنويا من بين الخريجين في مجال التعليم.

 وأكدت اللجان على ان استمرار وكالة الغوث في خطوتها المذكورة يؤكد على سياسة التقليصات لدي وكالة الغوث مستمرة، وان المس بمصالح اللاجئين الاجتماعية والسياسية باتت أمرا مستسهلا للقائمين عليها .

وأشارت اللجان ان التقليصات الأخيرة التي أقدمت عليها وكالة الغوث في مجال التعليم، تسببت بحرمان الكثير من الخريجين العاطلين عن العمل من فرص الحصول على وظائف في هذا القطاع الحيوي والهام، كما تسبب كذلك في رفع عدد الطلبة داخل الغرف الدراسية لتعويض هذا التراجع، الأمر الذي سيؤثر على مستوى التحصيل العلمي للطالب، كما سيشجع ذلك وكالة الغوث في الإبطاء ببناء المزيد من المدارس بما يتناسب طرديا مع النمو السكاني المتسارع سنويا.

وتساءلت اللجان ما إذا كان لوكالة الغوث مخطط ممنهج لمزيد من الخطوات التقليصية في هذا القطاع، وما إذا ستفاجئ الوكالة أبناؤنا الطلاب بوقف الوجبات الغذائية التي تصرف لهم يوميا لمواجهة سوء التغذية الذي يعانيه غالبية أطفال قطاع غزة بسبب الظروف القهرية التي يعيشونها، بحجة الأزمة المالية ؟!

وشددت اللجان على ضرورة ان تزيد وكالة الغوث من خدماتها لا العكس، باعتبارها المسئولة عن لاجئي شعبنا، وبأنها إحدى البوابات الأساسية لإسناد قضيتهم دوليا، الأمر الذي يفرض عليها البحث بكل الوسائل لتوفير المستلزمات الأساسية للاجئين الفلسطينيين، وعدم التذرع كما جرت العادة بالأزمات المالية التي يتحدث عنها القائمون على الوكالة .

كما أكدت اللجان اتخاذها جملة من الإجراءات الاحتجاجية حال أصرت وكالة الغوث على هذه التقليصات، محذرة من ان تبعات ذلك ستتحمل مسئوليتها وكالة الغوث والقائمين عليها.

انشر عبر