شريط الأخبار

مصر ترصد أثار أقدام 4 ضباط بالموساد في سيناء تسللوا بمساعدة بدو

07:39 - 02 تموز / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قالت قيادات أمنية مصرية رفيعة المستوى بإن أربعة ضباط من الموساد الإسرائيلى اخترقوا الحدود الدولية، بعد أن تسللوا إلى مسافات عميقة داخل الأراضى المصرية برفقة اثنين من البدو بهدف تنفيذ عملية اغتيال أحد النشطاء الجهاديين المتورطين فى مقتل سياح إسرائيليين.

وكشفت قيادات أمنية مصرية رفيعة المستوى بأنه للمرة الأولى تتأكد الاستخبارات المصرية من اختراق ضباط إسرائيليين لأراضى مصرية بعد اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل، حيث أثبتت التحريات الأمنية المصرية دخول أربعة ضباط من الموساد الإسرائيلى إلى سيناء وتوغلوا لمسافة 15 كم.

وأكدت القيادات المصرية بأن التحريات كشفت بأن القتيل ''منيزل بريكات'' والهارب إلى إسرائيل ''سلامة محمد سلامة بريكات'' عاونوا 4 ضباط إسرائيليين للدخول إلى الأراضى المصرية، حيث أكدت التحريات أن القتيل ''منيزل بريكات'' قد دخل إلى الأراضى الإسرائيلية، واصطحب معه 4 ضباط بالموساد الإسرائيلى وترجلوا على الأقدام وتجاوزوا الحدود المصرية الإسرائيلية الفاصلة، حتى وصلوا داخل الأراضى المصرية لمسافة 300 متر سيرا على الأقدام، وكان فى انتظارهم سلامة محمد سلامة الذى هرب بعد الأحداث الأخيرة إلى إسرائيل وبرفقتة زوجتة.

وأكملت القيادات في تحرياتها أن سلامة استقبل 4 ضباط وبرفقتهم منيزل، واستقل الضباط الأربعة سيارة ربع نقل بدون لوحات وبرفقتهم منيزل والذي كان يقود السيارة، أما سلامة محمد سلامة فكان يستقل دراجة نارية ويتقدمهم وتوغلوا داخل الأراضى المصرية لمسافة 15 كم حتى وصلوا إلى تجمع خريزة حيث يقيم الجهادى إبراهيم عويضة بريكات.

وبناء على التحريات، فإن الإسرائيليين قاموا بمساعدة سلامة محمد سلامة ومنزيل بريكات واثنين آخرين هما: ''سليمان بريكات''، المتحفظ عليه حاليا تحت أيدى الجهاديين، ومحمد دخل الله، هارب حاليا إلى منطقة الصف بالجيزة، بزرع عبوات ناسفة حديثة وحققوا الهدف واغتالوا إبراهيم عويضة بريكات.

ومن جانبها، قامت الأجهزة الأمنية المصرية بمساعدة قصاصى الأثر ورصدوا أثار أقدام 4 ضباط إسرائيليين عندما تسللوا إلى الأراضى المصرية حيث رصدوا أثار أقدامهم وأثار أحذية عسكرية إسرائيلية وأثار إطارات سيارة وأثار إطارات دراجة نارية في الطريق إلى تجمع خريزة

انشر عبر