شريط الأخبار

اللجنة الثقافية العامة تنظم أمسية شعرية بذكري إحراق المسجد الأقصى

01:30 - 02 حزيران / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

نظمت اللجنة الثقافية العامة في الاتحاد الإسلامي للنقابات المهنية أمسية شعرية بذكري إحراق المسجد الأقصى وذلك في مقر الاتحاد الإسلامي للنقابات المهنية في المحافظة الوسطي بحضور عدد كبير من أعضاء وكوادر الاتحاد الإسلامي في المحافظة الوسطي وثلة من الشعراء وفي مقدمتهم: الشاعر رفيق علي و الشاعر فايق أبو شاويش والشاعر حازم البحيصي والشاعرة إيمان أبو جربوع والشاعر والعصام الشافعي والشاعر عبد الفتاح قرمان.

ومن جهته رحب الأستاذ عبد الفتاح قرمان مسئول اللجنة الثقافية بالحضور كلُ باسمه ولقبه وتحدث قرمان عن المسجد الأقصى قائلاً :"إن بيت المقدس أكبر من أن يستوعبه حديث، أو ندوة أو مؤتمر، أو أمسية شعرية، وإن ما نقوم به اليوم، لا يزيد عن كونه تذكير لنا جميعا ببيت المقدس الذي هو عنوان رئيس في ماضي وحاضر ومستقبل المسلمين" لأننا نتطلع إلى أن تبقى القدس هي الحركة الجارية مع أنفاسنا ،وهي المدد الساري فينا سريان الروح في الجسد، فقد بادرنا في الاتحاد الإسلامي بالنقابات لإقامة هذه الأمسية الشعرية.

ومن جهته تحدث الشيخ عمر فورة نبذة تاريخية عن المسجد الأقصى قائلاً :"إن القدس على مدار التاريخ عانت من الغزو وتغير اسمها على مراحل حتى سميت القدس الشريف ولازالت تحمل هذا الاسم حتى الآن.

وأكد فورة في كلمته أن القدس منشأها عربي وحاضرها عربي ومستقبلها عربي والقدس على مدار التاريخ هي قضية عقائدية وقضية الأمة جمعاء وهي قضية المسلمين المركزية.

وتخلل الأمسية العديد من المداخلات الشعرية من الحضور والشعراء الذين تحدثوا خلال مداخلاتهم عن القدس وتاريخها ونشأتها.

انشر عبر