شريط الأخبار

امريكا تقلل جنودها ومعداتها في مناورة عسكرية مع اسرائيل

08:14 - 01 حزيران / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قالت وزارة الدفاع الامريكية ان الولايات المتحدة ستعمل على تقليل عدد جنودها الذين سيشاركون في تمرين عسكري مشترك مع الجيش الاسرائيلي خلال شهر تشرين اول المقبل، اضافة الى تقليل المعدات العسكرية المشاركة.

وقال اللفتنانت كولونيل جاك ميلر المتحدث باسم البنتاجون" ستظل(مناورة) التحدي الصارم -12 اكبر تدريب دفاعي للصواريخ ذاتية الدفع بين بلدينا وزيادة كبيرة من الحدث السابق في 2009.

"المناورة لم تتغير في نطاقها وستشمل نفس انواع الانظمة وفقا لما تم التخطيط له."

وذكرت مجلة تايم امس الجمعة انه كان مقررا في باديء الامر اشتراك نحو 5000 جندي امريكي في التحدي الصارم 12 ولكن هذا العدد قلص الى ما بين 1500 و1200 . ونقلت عن مسؤول عسكري اسرائيل لم تذكر اسمه قوله ان هذا التغيير علامة على عدم ثقة الولايات المتحدة.

وقال ميلر ان العلاقات الاسرائيلية الامريكية قوية وان التحدي الصارم "علامة ملموسة على ثقتنا المتبادلة."

وامتنع مسؤول امريكي تحدث شريطة عدم نشر اسمه عن تحديد عدد العسكريين الامريكيين الذين سيشاركون في التدريب ولكنه قال ان الاعداد المذكورة خطأ ون التغيير في الحجم اصغر مما اشير اليه .

وابلغ مسؤول اسرائيلي "رويترز" ان المناورة"ستجري على نطاق مماثل لما جري اخر مرة قبل عامين."

وقال المسؤول الاسرائيلي انه كان مقررا في بداية الامر ان يكون حجم المناورة اكبر ولكنه اضاف ان "التغيير داخل الاطار العملي لمتطلبات المناورة ولا شيء اكثر."

وقال "هذه الامور يجري التخطيط لها خلال وقت طويل والتغييرات ليست امرا غير عادي."

وقال ميلر ان تم التخطيط في باديء الامر لاجراء المناورة في مايو ايار ولكن مسؤولي الجيش الاسرائيليين اتصلوا بالولايات المتحدة في وقت سابق من العام الجاري لتأجيل الموعد الى اخر الخريف.

واضاف "عندما أجلت المناورة اخطرت الولايات المتحدة اسرائيل بانه نتيجة عمليات متزامنة ستقدم الولايات المتحدة عددا من الافراد والمعدات اقل مما تم التخطيط له اصلا. واكدت اسرائيل التأجيل حتى اواخر الخريف."

ويأتي التمرين في الوقت الذي تواصل فيه اسرائيل التهديد بتنفيذ هجوم جوي وصاروخي ضد المنشآت النووية الإيرانية.
انشر عبر