شريط الأخبار

إصابة العشرات بالاختناق في بلعين

04:02 - 31 آب / أغسطس 2012

مشاركون في المسيرة
مشاركون في المسيرة

رام الله - فلسطين اليوم

أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب اليوم الجمعة، بالاختناق، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة بلعين الأسبوعية المناهضة للاستيطان والجدار العنصري والتي جاءت هذا الأسبوع تضامنا مع عائلة المتضامنة الأميركية راشيل كوري.  

وأفادت مصادر محلية بأن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية باتجاه المتظاهرين عند وصولهم إلى الأراضي المحررة، المعروفة بـ'محمية أبو ليمون'، التي أقيم عليها الجدار العنصري، إلى جانب رشهم بالمياه العادمة الممزوجة بالمواد الكيماوية، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.

وشارك في المسيرة، عضو البرلمان البريطاني الحالي جون لازمان، وعضو البرلمان، رئيس حزب العمال البريطاني السابق، مارتن لنتون، وأهالي بلعين ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب.

ورفع المشاركون في المسيرة العلم الفلسطيني، وصور الشهيدة راشيل كوري، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

وجاءت مسيرة اليوم تضامنا مع عائلة راشيل كوري، في الذكرى التاسعة لاستشهاد ابنتهم، والتي سحقتها جرافة تابعة لجيش الاحتلال خلال مظاهرة احتجاجا على هدم منازل المواطنين في رفح جنوب قطاع غزة عام 2003، وصدور قرار بتبرئة سائق الجرافة من تهمة دهس كوري بشكل متعمد مؤخرا.

وعبرّت اللجنة الشعبية عن استنكارها ورفضها لهذا القرار، مطالبة المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالوقوف في وجه الاحتلال الإسرائيلي وقراراته الجائرة، معتبرة القرار إجحافا بحق عائلة كوري وبحق الإنسانية.

انشر عبر