شريط الأخبار

ديختر يهدد حماس.. وجماعة سلفية تتبنى قصف سديروت

01:29 - 31 تشرين أول / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

هدّد ما يسمى بوزير الجبهة الداخلية الإسرائيلي الجديد آفي ديختر، صباح اليوم الجمعة، حركة حماس بالرد "العنيف على استمرار إطلاق الصواريخ من قطاع غزة على جنوب إسرائيل"، في وقت أعلنت فيه جماعة سلفية تنشط في القطاع وسيناء مسؤوليتها عن الهجوم.

ونقل موقع "واللا" العبري، عن ديختر الذي زار منزل إسرائيلي أصابته الصواريخ صباح اليوم في سديروت، قوله: "إسرائيل ستضطر إلى تغيير استراتيجية الردع ضد اطلاق الصواريخ من غزة". مضيفاً: "لا يمكننا الرد على إطلاق الصواريخ من غزة بالتنقيط كما يفعلون، إسرائيل ستضع استراتيجية كاملة من شأنها أن تؤدي إلى الردع ".

تأتي تصريحات وزير الجبهة الداخلية الإسرائيلي، في وقت أعلنت فيه جماعة سلفية تطلق على نفسها "مجلس شورى المجاهدين في أكناف بيت المقدس"، مسؤوليتها عن إطلاق صاروخين على بلدة سديروت.

وقالت الجماعة في بيان لها، أن عمليات القصف المستمرة من جانبها، تأتي رداً على الهجمات الإسرائيلية المتواصلة ضد قطاع غزة، وعمليات اقتحام وتدنيس المسجد الأقصى من قبل المستوطنين والجنود ونصرةً لأحد مساجد بئر السبع الذي يحضر المستوطنون لإقامة أكبر حفل للخمور فيه.

ودعا بيان الجماعة السلفية، التنظيمات الفلسطينية المسلحة بعدم الصمت على ما يجري والرد على انتهاكات الاحتلال المستمرة، مشددةً على أن الاحتلال الإسرائيلي "لا يفهم إلا لغة القوة".

وكانت مصادر إسرائيلية، قالت صباح اليوم، إن صاروخاً أصاب منزلاً بشكل مباشر في بلدة سديروت، ما تسبب في إصابة إسرائيلي بحالة هلع وإحداث أضرار جسيمة، فيما سقط آخر في منطقة مفتوحة جانب المنزل.

انشر عبر