شريط الأخبار

" أيالون": زيارة بان كي مون لطهران "خطأ دبلوماسي"

01:01 - 31 تموز / أغسطس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

هاجم نائب وزير الخارجية "الإسرائيلي" داني أيالون الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وذلك في أعقاب مشاركته في قمة دول عدم الانحياز المنعقد في طهران هذا خطأ أخلاقي وسياسي، معتبراً أن مشاركته تلك سيعطي النظام الإيراني الشرعية الكاملة في امتلاك السلاح النووي.

وقال أيالون في مقابلة إذاعية مع القناة الثانية "إن حضور الأمين العام للأمم المتحدة هذه القمة يشرف النظام الإيراني ويضفي صبغة الشرعية عليه وعلى سياسته وتصريحاته، مشيراً إلى أن أقوال بان كي مون الداعية إلى أن زيارته لطهران فرصة لنقل رسالة شديدة اللهجة إلى الإيرانيين هذا كلام فارغ لأنه كان بإمكانه الإدلاء بنفس الأقوال من خلال رسالة كان قد بعث بها من نيويورك.

وأشارت القناة الثانية إلى أن نائب وزير الخارجية حاول إرسال رسالة مطمئنة للشعب الإيراني من خلال قوله "إن المشكلة في النظام الإيراني ليست بالشعب الأعزل لكنه يضفي شرعيته عليه طالما يواصل برنامجه النووي وأنشطته الإرهابية في جميع أنحاء العالم.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد استنكر صباح اليوم تصريحات القادة الايرانيين المناوئة لـ"إسرائيل" وأكد انه يرفض بشدة أي تهديد تطلقه دولة من الدول الاعضاء في الامم المتحدة بتدمير دولة أخرى أو إطلاق تصريحات مثيرة للسخط تنكر حقيقة وقوع أحداث تاريخية مثل الهولوكوست.

وقال بان كي مون في سياق الكلمة التي ألقاها قبل ظهر اليوم في مؤتمر قمة دول عدم الانحياز المنعقد في طهران أن الادعاء بان إحدى الدول الاعضاء في الامم المتحدة لا تملك حق الوجود أو وصفها بتعبير عنصري هو أمر خاطئ بكل معنى الكلمة ويمس بالمبادئ الاساسية التي تعهدت الدول الاعضاء باحترامها.

هذا وحث الأمين العام للأمم المتحدة ايران على التجاوب بشكل كامل مع القرارات الدولية المتعلقة ببرنامجها النووي محذرا من انه اذا لم تفعل طهران ذلك فان الحرب الكلامية الحالية قد تتدهور بسرعة لتصبح حربا عنيفة.

انشر عبر