شريط الأخبار

ترحيب فلسطيني باعادة قمة طهران القضية الفلسطينية للواجهة

12:18 - 31 آب / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

رحبت شخصيات سياسية فلسطينية بالتصريحات التي ادلى بها القادة الايرانيون والمشاركون في قمة دول حركة عدم الانحياز بطهران معتبرين ان القمة اعادت القضية الفلسطينية لواجهة رغم المحاولات التي مارسها البعض لطمسها وتهميشها.

وهناك اجماع في الاراضي الفلسطينية على ان قمة طهران ستحمل للفلسطينيين ما لم تحمله اية قمة سابقة .

وفي هذا الاطار قال الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني حلمي الاعرج ان القمة هي داعمة بشكل مطلق للقضية الوطنية الفلسطينية وللموقف الفلسطيني .
اما القيادة الفلسطينية التي تشارك في القمة ، مازالت تعقد الامل على دعم دولي بالتوجه الى الامم المتحدة للحصول على مقعد في الجمعية العامة ، وهي الخطوة التي يجتمع عليها المشاركون في قمة طهران وعلى راسهم القادة الايرانيون .
مستشار رئيس السلطة الفلسطينية نمر حماد اعرب عن اعتقاده بان مؤتمر قمة الحركة في طهران سيشكل هذه المرة دفعة الى الامام في سبيل حصول فلسطين على الاعتراف بها كدولة غير عضو في الاجتماعات القادمة  للجمعية العامة للامم المتحدة .
ويرى المحللون والساسة ان التغيرات التي يشهدها العالم بشكل عام والعربي بشكل خاص ستستفيد منها القضية الفلسطينية لاسيما وان زمن المهادنة للاحتلال من قبل بعض الانظمة العربية قد انتهى وجاءت كلمة الشعوب التي لا ترى في كيان الاحتلال الا عدوا مغتصبا .
وحول هذا الامر قال احمد عطون عضو المجلس التشريعي الفلسطيني ان كل المعادلات ستتغير ، وسيكون هناك شيىء جديد لم تشهده المنطقة منذ فترات سابقة ، خاصة وان هناك حالة اساءة وجه تمر بها دولة الاحتلال على جميع الصعد .

انشر عبر