شريط الأخبار

خلال كلمته في قمة عدم الانحياز

القائد الثورة: مأساة فلسطين أهم قضايا المجتمع الإنساني واستمرار احتلالها ظلم كبير

10:19 - 30 تشرين أول / أغسطس 2012

طهران - متابعة - فلسطين اليوم

قال المرشد الأعلى للثورة الإيرانية القائد على خامنئى، أن مأساة القضية الفلسطينية هي أهم قضايا المجتمع الإنساني، وأن فلسطين هي ملك للفلسطينيين واستمرار احتلالها ظلم كبير.

وأضاف القائد خامنئى، خلال كلمته فى افتتاح مؤتمر دول عدم الانحياز، أن فلسطين بلد مستقل اغتصب من شعبه في إطار مؤامرة غربية، فيما يواصل الكيان الصهيوني ارتكاب الجرائم ويختلق الأزمات في المنطقة، حيث جدد مقترح الاستفتاء حول تقرير المصير في فلسطين، ولكنه أكد أن مقترح الاستفتاء مشروط بعودة الفلسطينيين من الشتات إلى ديارهم.

وقال القائد خامنئي أن المضحك المبكى فى عالمنا اليوم أن تمتلك أمريكا ترسانة من أسلحة الدمار الشامل وترفع فى الوقت نفسه راية المطالبة بإخلاء العالم منها، وأن الجمهورية الإيرانية لا تسعى لامتلاك السلاح الذرى بقدر سعيها لامتلاك التكنولوجيا الذرية السلمية، مؤكدا أن التطور الشامل فى بلاده أمر شهد به العالم.

كما دعا قائد الثورة الإسلامية في إيران إلى صياغة ورقة فعالة لحركة عدم الانحياز، وترسيخ العزيمة والوفاء لأهداف حركة عدم الانحياز، موضحاً أن العالم يمر بمنعطف تاريخي مهم جدا من المتوقع أن ينبثق عن نظام جديد.

وشدد، على أن انعقاد مؤتمر حركة عدم الانحياز في طهران له دلالاته وينبغي أن يؤخذ بالحسبان، وعلى أن مقاومة شعب متحد وذي عزيمة راسخة بوسعها التغلب على كل الهجمات المعاندة.

كما أكد القائد خامنئي، أن إيران لن تغض الطرف عن حق شعبها بالاستخدام السلمي للطاقة النووية، مضيفاً  من حق الجميع استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية من اجل شعوبهم وبلدانهم، ونوه إلى أن هناك تحرك مريب لتكريس احتكار إنتاج وبيع الوقود النووي في مراكز تدعى بأنها دولية.

وشدد، على أن إيران لاتسعى أبدا للتسلح النووي، وأن أميركا وشركاؤها الغربيون هم من زودوا الكيان الصهيوني بالأسلحة النووية، مضيفاً:"نحن من أطلقنا شعار شرق أوسط خال من السلاح النووي ومتمسكون به"

وقد بدأت منذ قليل الجلسة الافتتاحية لقمة دول عدم الانحياز بحضور 30 زعامة عالمية من أعضاء عدم الانحياز، ومن أبرز الحضور الرئيس المصرى محمد مرسى فى زيارة هى الأولى من نوعها كأول رئيس مصرى يزور طهران منذ 30 سنة، وبدأت الجلسة بتلاوة قرآنية لقارئ إيرانى.

.

انشر عبر