شريط الأخبار

هل يقبل الرئيس مرسي دعوة ليبرمان و يذهب الى القدس؟

06:19 - 29 تموز / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

استبعد الكاتب و المحلل السياسي مصطفى الصواف أن يشارك الرئيس المصري محمد مرسي في لقاء قمة تسعى الولايات المتحدة لعقده في نيويورك، و يجمع كل من الرئيس المصري و شخصية صهيونية، بحسب ما نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية اليوم.

و أوضح الصواف في حديث خاص لـ وكالة فلسطين اليوم الإخبارية، بأن مواقف مصر الجديدة من "إسرائيل" معلنة و معروفة، و ان ما صرح به الرئيس المصري حول احترامه لاتفاقية كامب ديفيد الموقعة مع "إسرائيل" إنما تأتي طمأنة منه للمجتمع الدولي و ليست كما فهم البعض بأن الرئيس مرسي سيكون له مواقف مختلفة تجاه "إسرائيل".

و حول دعوة وزير الخارجية الصهيوني، افيغدور ليبرمان لمرسي بزيارة "إسرائيل" و القدس، قال الصواف بأن هذه الدعوة ليست مستغربة و خصوصاً أن الاحتلال يريد التقارب من النظام المصري الجديد، و أن يبني علاقات جيدة معه خدمة لمصالحه، معتبراً أن دعوة ليبرمان هذه تغيراً في مواقف الاحتلال السياسية، و لا سيما و أن ليبرمان له مواقف متشددة من النظام المصري الجديد.

و استبعد الكاتب بشكل قاطع أن يقوم مرسي بتلبية هذه الدعوة، و سيتم رفضها متسائلاً:"إذا كان مبارك الذي كانت له سياسة متقاربة مع "إسرائيل" لم يقم بهذه الزيارة، فكيف للرئيس مرسي أن يقوم بها؟"

و حول توقيت الدعوة التي تتزامن مع زيارة مرسي لطهران حيث يشارك في قمة عدم الانحياز المنعقدة هناك، قال إن الرئيس مرسي حريص على توطيد علاقاته مع ايران بل انه يطرح  افكار ما بين السعودية و ايران و تركيا في ملفات عديدة، موضحاً أن اسرائيل تحاول أن تسبق الآخرين و ذلك من خلال ما تبين من دعوة ليبرمان للرئيس مرسي.

و كان وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قد رحب بتمسك الرئيس المصري محمد مرسي بمعاهدة السلام المبرمة بين الجانبين، معربًا عن أمله بأن يرى مرسي "في القدس".  

وفي خطاب أمام "مؤتمر القضاء" المنعقد في (تل أبيب)، قال ليبرمان:" بالتأكيد نحن نأمل أن نرى قريباً الرئيس مرسي يستقبل ممثلين إسرائيليين رسميين.. ونريد أن نراه يجري مقابلات مع وسائل الإعلام الإسرائيلية، ونريد أن نراه في القدس كضيف للرئيس (الإسرائيلي شمعون) بيرس".

انشر عبر