شريط الأخبار

اليوم : مباراة حاسمة بين ريال مدريد وبرشلونة

11:47 - 29 تشرين أول / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

 يطلق عليه عشاق كرة القدم " كلاسيكيو العالم " بينما يسميه آخرون " كلاسيكيو الأرض " ، لقاء يجمع بين أعظم فريقين في العالم، النادي الملكي" ريال مدريد" حامل لقب الدوري الإسباني، وغريمة التقليدي " برشلونة" حامل لقب كأس الملك، في مباراة إياب كأس السوبر الإسباني والتي يحمل لقبها الفريق الكاتلوني بعد الفوز على غريمه الأزلي ريال مدريد بالذات في الموسم الماضي .

المباراة ستقام اليوم الأربعاء 29 من هذا الشهر، على ملعب "ريال مدريد" "الستنياغو برنابيو"، وسيعلن الحكم الاسباني " أنطونيو ميغيل ماتيو لاهوز" صافرة البداية عند الساعة 8:30 بتوقيت جرينتش، و 11:30 بتوقيت فلسطين.

الفصل الأول من نهائي كأس السوبر الذي اقيم الخميس الماضي انتهى بفوز أصحاب الأرض والجمهور فريق "برشلونة" بثلاثة أهداف مقابل هدفين، حيث افتتح رونالدو التسجيل للفريق الملكي "ريال مدريد"، ليسجل بعدها برشلونة ثلاثة أهداف متتالية بدأها "بيدرو" ثم "ميسي" من ركلة جزاء والمهندس "تشافي"، ليرتكب بعدها حارس "برشلونة" "فالديز" خطأ في إبعاد الكرة ليخطفها لاعب الريال البديل " دي ماريا" ويقلص النتيجة.

 وبالنظر إلى مباراة الذهاب يظهر اعتماد المدرب الجديد لفريق برشلونة تيتو فيلانوفا على الخطة المعتادة للفريق الكاتالوني (4-3-3) ، بإشراك الحارس فيكتور فالديز، والرباعي ألفيس، بيكيه، ماسكيرانو في خط الدفاع ، وفي وسط الميدان الثلاثي المثالي بوسكيتس، تشافي، وانييستا " أفضل لاعب في مباراة الذهاب " ، وفي الخط الهجومي بيدرو، أليكسيس وميسي.

وفي الجهة المقابلة اعتمد المدرب " الاستثنائي " جوزيه مورينهو خطة (4-2-3-1) بالزج بالحارس إيكير كاسياس، وفي الخط الدفاعي راؤول ألبيول، و سيرجيو راموس، وفي الطرفين اعتمد على كل من أربيلوا، وكوينتراو، وفي متوسط الميدان الدفاعي كلا من سامي خضيرة، وتشابي ألونسو، وكانت المفاجأة الكبيرة في تشكيلة مورينهو الاعتماد على كاليخون مكان دي ماريا إلى جانب كل من أوزيل، كريستيانو رونالدو، والمهاجم الفرنسي كريم بنزيمة.

 مع بداية الشوط الأول من المباراة بدا واضحا أن مورينهو ألزم لاعبيه بالحفاظ على الهدوء الكبير والتمتع بالصرامة التكتيكية، ذلك لأن الفريق الكتالوني يعتمد على الاحتفاظ بالكرة وتمريرها بين اللاعبين لينتهي الشوط الأول على هذا الحال.

وفي الشوط الثاني حاول الفريقان تسجيل الأهداف، وهو ما تحقق خلال مجريات اللعب ليتمكن الفريق الكتالوني من زرع ثلاث كرات في شباك الحارس كاسياس، فيما رد عليه الريال بكرتين في مرمى فالديز.

نتيجة مباراة الاياب تحمل في طياتها احتمالات كبيرة نتيجة اعتماد نظام الأهداف المسجلة على ملعب الخصم ، فبرشلونة من جهته يسعى للخروج بأفضل النتائج من المباراة والتعادل على أقل تقدير ليتوج باللقب، والريال مطالب بالفوز ولا شيء غيره من أجل الظفر باللقب على ملعبه وأمام جمهوره وتجريد غريمه برشلونة منه واستعادته لخزائنه مجدداً بعد غياب لمدة أربعة أعوام.

انشر عبر