شريط الأخبار

البرق دخل يومه الـ100 والصفدي في انتظار الفرج

سبات التضامن قد يودي بحياة "المضربين"

10:29 - 29 تشرين أول / أغسطس 2012

رام الله (خاص) - فلسطين اليوم

يدخل الأسيران المضربان عن الطعام سامر البرق والمضرب منذ 100 يوم والأسير حسن الصفدي والمضرب منذ 70 يوماً حالة الخطر الشديدة نتيجة تدهور حالتهما الصحية، والاضطرار لنقلهما لمستشفى "أساف هروفيه", وسط غياب الفعاليات التضامنية الشعبية والحقوقية واللامبالاة السائدة في طريقة التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام.

أرقام أصبح يحملها أربعة من الأسرى داخل سجون الاحتلال , هي تدل على عدد الأيام التي يواصلون فيها الإضراب، حتى يتم الإفراج عنهم وتلبية مطالبهم أسوة بغيرهم من الأسرى الذين أفرج عنهم بعد خوضهم لمعركة الأمعاء الخاوية .

الأسير : سامر البرق دخل يومه 100 في الإضراب , الأسير حسن الصفدي 70 يوماً من الإضراب , أيمن الشراونة 60 يوماً , سامي العيساوي 29 يوماً.

حالة السكون واللامبالاة التي يقابلها التفاعل مع الأسرى, داخل سجون الاحتلال دفعت بالعديد من قادة الإضراب السابقين وعلى رأسهم القيادي بحركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان , وثائر حلاحلة وبلال ذياب وغيرهم لتفعيل التضامن مع الأسرى من خلال إطلاق جملة من الفعاليات التضامنية والتي بدأت من الأمس وكلهم امل ان تنجح في إيصال صوت الأسرى  للجهات الدولية والدفع بإضراباتهم للنجاح.

ومن جانبه حذر مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس من تدهور الوضع الصحي للاسيرين , كون وضعهما الصحي سئ للغاية , وتم نقلهما لمستشفى "أساف هروفيه", لتلقي بعض العلاجات الداعمة .

وقال انه كان من المفترض أن تنعقد جلسة للاسير البرق بالأمس له في محكمة "عوفر " لسماع طلب النيابة بخصوص تثبيت أمر الاعتقال الإداري بحقه لمدة 3 اشهر جديدة , ولكن تعذر وصول  الأسير البرق للمحكمة نتيجة نقله إلى  "مستشفى أساف هروفيه " بعد تردي وضعه الصحي بشكل خطير في الأيام الأخيرة اضطرت قاضية المحكمة تأجيلها وتعين جلسه اليوم الأربعاء في مستشفى "أساف هروفيه " بحضور هيئة المحكمة والنيابة العسكرية  والدفاع والأسير البرق   .

وعقب بولس بأن الوضع الذي يواجهه الأسير البرق هو وضع مأساوي لأن فإسرائيل تصرح عمليا بأنها ليست معنية باستمرار اعتقال الأسير البرق الذي يمضي أكثر من عامين ونصف وراء القضبان وفي نفس الوقت تعترض على الإفراج عنه ليعود إلى قرية والديه في قرية جيوس إلى أن تبدي أي دوله قبولها لاستقباله كمحطة لطريق عودته إلى زوجته في الباكستان .

ولفت بولس بأن القاضية التي تتابع ملف البرق هي نفس القاضية التي تابعت قضية الصفدي والتي صرحت اليوم بأنها تعكف على كتابة قرارها بشأن الصفدي وتأمل أن تنهي إصداره يوم الخميس.

و في هذا السياق قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس " نحن في نادي الأسير نطالب سلطات الاحتلال بوجوب الإفراج عن البرق  وإعادته إلى بيت والديه إلى أن يتم ترتيب طريقه لضمان وصوله لبيت زوجته في الباكستان ونحن نحمل إسرائيل كامل المسؤولية عن صحة البرق ،و أضاف فارس أننا في النادي نطرق أبواب دول عديدة عسى أن يُفتح باب إحدى هذه الدول  لتكون مستعدة لاستقباله مما سيؤدي إلى الإفراج الفوري عنه وطالب فارس بالإفراج عن  الأسير الصفدي بشكل فوري إذ لا مبرر باستمرار إسرائيل باعتقاله لاسيما أنها كانت قد تعهدت بالإفراج عنه.

انشر عبر