شريط الأخبار

سياسيون ومراقبون مصريون يؤكدون اهمية زيارة مرسي لايران

10:10 - 29 تشرين أول / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

تلقى زيارة الرئيس المصري محمد مرسي المرتقبة الى طهران في اطار المشاركة في مؤتمر دول عدم الانحياز، ترحيبا واسعا من سياسيين ومراقبين مصريين لما تحمله من رسائل عدة تشمل استقلال القرار السياسي المصري، واعادة النظر في سياسة مصر الخارجية على اساس من التوازن الاقليمي والدولي.

وقال القائم باعمال رئيس حزب الحرية والعدالة عصام العريان في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية : لم تعد مصر تخضع لتوجيهات من هنا او هناك، والقرار يتعلق بمصر ومصالحها العليا، مؤكدا ان قرار مصر المشاركة في قمة عدم الانحياز جاء على غير هوى بعض القوى.
واضاف العريان: ان هذا يدل على استقلالية القرار المصري، مؤكدا ان هذا هو عهد جديد يجب ان يتعود عليه الجميع.
الى ذلك قال مساعد وزير الخارجية المصري الاسبق عبد الله الاشعل: ان علاقة مصر بايران هي علاقة استراتيجية، ويجب عدم التفريط فيها مطلقا، والبدء بالمجالات السهلة والسريعة والتي تنسجم مع توجهات مصر في هذه المرحلة خاصة المجال الاقتصادي والتجاري والسياحي.
وتابع هذا الدبلوماسي المصري السابق: انه والى جانب ذلك يمكن اجراء حوارات مع ايران في المجالات السياسية.
من جانبه قال رئيس مركز النيل للدراسات عبد الخالق فاروق: ان مصر بحاجة الى تعاون اقتصادي مع ايران، التي لها فوائد مالية وهي معرضة لحصار متعدد الابعاد والمستويات، معتبرا ان المخرج المصري يمكتن ان يكون غنيمة كبرى لايران.
واضاف فاروق: ان ذلك يمكن ان يقابله دعم ايران للاقتصاد المصري متمثلا في استثمارات ومشروعات صناعية، وذلك ان الاقتصاد الايراني اقتصاد صناعي بعكس اقتصادات منطقة الخليج (الفارسي).

انشر عبر