شريط الأخبار

مجندات يقتحمن ويدنّسن الاقصى والسياح يستبيحونه

07:35 - 28 كانون أول / أغسطس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


قالت "مؤسسة الاقصى للوقف والتراث" في بيان لها ظهر الثلاثاء 28/8/2012 أن نحو مائة من عناصر جيش الاحتلال ومخابراته والمستوطنين اقتحموا المسجد الاقصى ودنسوه في الساعات الصباحية والظهر، وبرز اليوم بشكل لافت ان الاقتحمات كانت بشكل جماعي ملفت ، الى ذلك فقد دنس نحو الف سائح أجنبي المسجد الاقصى ودخلوا الاقصى بلباس فاضح وتصرفات مشينة تتنافى مع حرمة الاقصى، كل ذلك بتشجيع من اذرع الاحتلال وبحراسة لصيقة منه.

هذا وتواجد في هذه الساعات عدد محدود من المصلين وطلاب وطالبات مشروع احياء مساطب العلم في الاقصى الذي ترعاه "مؤسسة عمارة الاقصى والمقدسات"، وأشارت "مؤسسة الاقصى" ان هذه الاقتحامات اليوم قد تكون مقدمة لاقتحامات أكبر في الأيام القادمة، بمناسبة ما يسمى موسم "الاعياد اليهودية"، فيما كررت المؤسسة تأكيدها أن الرباط والتواجد الدائم والباكر في المسجد الاقصى هو صمام الامان وخط الدفاع الاول عن المسجد الاقصى، كما ودعت المؤسسة الامة الى الانتباه الى المخاطر التي تتصاعد يوماً بعد يوم بحق المسجد الاقصى من قبل الاحتلال الاسرائيلي ، الامر الذي يدعو الى تحرك عاجل للجم الاحتلال عن تصعيد اعتداءاته على مسرى الحبيب المصطفى – صلى الله عليه وسلم-.

وفي تفاصيل الاحداث قالت "مؤسسة الاقصى" ان شهود عيان من ضمنهم طلاب مساطب العلم في الاقصى افادوا ان مجموعات من الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت المسجد الاقصى بشكل جماعي، حيث اقتحم المسجد الاقصى في تمام الساعة التاسعة من جهة باب المغاربة (٣٥) عنصرا من مخابرات الاحتلال الاسرائيلي وأفراد من الشرطة والضباط ودخلوا المصلى القبلي ومن ثم الاقصى القديم وبعد ذلك اتجهوا نحو المصلى المرواني ووقفوا بالقرب من باب المصلى يتلقون الشرح من احدهم وبعدها دخلوا المصلى المرواني ، المحطة التي بعدها كانت بالقرب من ميضأة الكاس والباكئة الجنوبية حيث وقفوا أيضاً هناك وقفة ومدة من الوقت التقطوا بعض الصور التذكارية واستمعوا الى شرح وإرشاد وبعد ذلك اتجهوا الى مصلى قبة الصخرة ودخلوه ، والملفت للانتباه انه لم يخرجوا كالعادة من باب السلسلة بل نزلوا من قبة الصخرة مرورا بساحات محيط المصلى القبلي واتجهوا صوب الناحية الشرقية وأجروا هناك جولة وخرجوا من باب القطانين في الحادية عشر" .

وفي السياق نفسه فقد اقتحم المسجد الاقصى خلال ساعات الصباح (١١) مستوطناً على عدة دفعات( بشكل شبه فردي)، وتحت حماية الشرطة وحراستها وكان رجلان وامرأة من المستوطنين من الفوج الاول اتجهوا مباشرة من باب المغاربة نحو درج البائكة الجنوبية وقبالة قبة الصخرة ووقفوا هناك يتمتمون لمدة من الوقت والمرأة تحمل في يديها دفتر وتسجل ملاحظات، وكان لهم وقفات كثيرة ومشبوهة، وفي اماكن عديدة من ساحات المسجد الاقصى تخللت تمتمات وأداء شعائر يهودية وتلمودية .

في سياق متصل اقتحم المسجد الاقصى بعد صلاة الظهر مجموعة من (٦٠) من المجندات الإسرائيليات بزيهم العسكري يرافقهم عناصر وقوات الاحتلال ، وكانت المحطة الاولى لهذه المجموعة بالقرب من مصطبة ابو بكر وقفوا هناك مدة من الوقت وتلقوا الشرح والإرشاد من احد عناصر الشرطة المرافق لهم وتوجهوا بعد ذلك الى الناحية الشرقية بالقرب من المصلى المرواني وايضا هناك كانت لهم وقفة وبعد ذلك رجعوا من امام المصلى القبلي وخرجوا من باب السلسلة بعد جولة استمرت تقريب الساعة .

جدير بالذكر ان عناصر من قوات الاحتلال التي تقف عند أبواب المسجد الاقصى منعت اليوم دخول السيد محمد ابو الشريف الى المسجد الاقصى ، وهو احد طلاب ونشطاء مشروع "طلاب مساطب العلم في الاقصى"، وذلك كاجراء عقابي على تواصله الدائم مع الاقصى.

انشر عبر