شريط الأخبار

حكومة غزة ترد على اتهامات فتح بشأن دعوة هنية لقمة عدم الانحياز

04:39 - 28 حزيران / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

ردت الحكومة الفلسطينية بغزة على سيل الاتهامات الذي تعرضت له من حركة فتح بشأن دعوة رئيس وزرائها إسماعيل هنية لحضور قمة دول عدم الانحياز بطهران.

وقالت الحكومة في بيان صحفي الثلاثاء إنه ومنذ الإعلان عن تلقي هنية لدعوة من الرئاسة الإيرانية لحضور قمة دول عدم الانحياز تعرضت الحكومة لحملة تحريض وصلت إلى استخدام عبارات مليئة بالإسفاف".

وإزاء ذلك، أكدت الحكومة بغزة أن "تلبية هنية لأي دعوة توجه إليه لحضور أي محفل إقليمي أو دولي بما فيها قمة عدم الانحياز هي مشاركة طبيعية كونه رئيس الوزراء الفلسطيني الشرعي برسم المجلس التشريعي وحكومته هي المعبرة عن الخيار الديمقراطي لشعبنا".

وقالت الحكومة إن هنية أثبت باعتذاره عن المشاركة في القمة رغم دعوته إليها رسميًا أنه الأحرص على القضية الفلسطينية وحرصه عدم تكريس أي انقسام فلسطيني أو عربي أو إسلامي يمكن أن يضر بالقضية الفلسطينية".

وأكدت أن "الذين تجاوزوا م.ت.ف هم من مزقوا ميثاقها وعطلوا مؤسساتها واستفردوا بقرارها وأجهضوا كل جهود إصلاحها وجعلوا منها جسدا لا يخدم شعبنا ولا يتبنى قضية وأن تمثيلها لشعبنا مرهون بإعادة بنائها وفق ما تم التوافق عليه في اتفاق القاهرة".

ونبهت الحكومة إلى أن موقف قيادة حركة فتح من دعوة رئيس الوزراء لقمة عدم الانحياز "لا يشير إلى أي رغبة في تحقيق المصالحة بل يكرس الانقسام، ونؤكد أن حكومة رام الله هي ذاتها مغتصبة للشرعية ولا يجوز لها ادعاء تمثيل شعبنا".

وختمت الحكومة بغزة بيانها بالتأكيد أنها "تربأ بنفسها أن تستخدم ذات الأسلوب الهابط الذي استخدمه متحدثو فتح وسلطتها وأنها لن تنجر إلى هذه اللغة الهابطة".

انشر عبر