شريط الأخبار

وزارة العدل: تبرئة الاحتلال من قتل 'كوري' مسرحية قضائية

12:47 - 28 كانون أول / أغسطس 2012


وزارة العدل: تبرئة الاحتلال من قتل 'كوري' مسرحية قضائية

اعتبرت وزارة العدل بحكومة غزة أن تبرئة القضاء الإسرائيلي لجيش الاحتلال من تهمة قتل الناشطة والمتضامنة الأمريكية راشيل كوري بأنها مسرحية قضائية هزلية تدل على هشاشة هذا القضاء وتظهر جلياً تبعيته للنظام السياسي القائم في الكيان الصهيوني.

وكانت الناشطة الأمريكية قد تعرضت للقتل على مرأى ومسمع العالم بأسره عندما هاجمتها "جرافة" إسرائيلية قبل حوالي أكثر من تسع سنوات وهي تقف وقفة تحد وصمود دفاعا عن هدم بيوت الفلسطينيين فى رفح عام 2003 إلا أن آلة البطش الصهيونية نالت منها بطريقة وحشية لا تدل إلا عن نفسية فاعلها ومن يقفون خلفه ممن تعودوا على ثقافة سفك الدماء.

وتستغرب الوزارة من طول المدة الزمنية التي جرت بها المحاكمة الشكلية والصورية وتعتبر بأن ذلك يأتي في ظل استهتار هذا الكيان بالقوانين الإنسانية وعدم مبالاته في القضايا التي تخص جرائمه بحق القضية الفلسطينية ومن يتضامن معها مع تأكيد الوزارة ببطلان هذا الكيان بكافة مكوناته.

وإزاء ذلك تعتبر الوزارة أنه إذا صمت المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان فإن ذلك يعتبر مشاركة فاعلة في القرار وتشجيع الاحتلال على ارتكاب المزيد من هذه الجرائم لأنها تعتبر تغطية دولية على هذه الجرائم والمشاركة في مخالفة القوانين الدولية والإنسانية واستهتارا بأصول المحاكمات الدولية.

وبناء على ذلك فإن وزارة العدل تطالب بإعادة المحاكمة أمام محكمة الجنايات الدولية وتعتبر محاكمة راشيل كوري أمام المحاكم الإسرائيلية هي ضرب من المهزلة القضائية وأمام كيان فاقد للشرعية ويعلو فيه صوت الجلاد على الضحية.

كما تطالب الوزارة كافة مؤسسات حقوق الإنسان والمؤسسات الدولية بفضح ممارسات الاحتلال والوقوف أمام هذه العبثية القضائية غير النزيهة وغير العادلة من كيان غير شرعي

انشر عبر