شريط الأخبار

ما هي الرسائل التي حاولت إسرائيل إيصالها لغزة خلال قصف الأمس ؟

11:48 - 28 تشرين أول / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلية ليلة أمس, عدة مناطق خالية في قطاع غزة , وبإستخدمها لصواريخ طائرات ألف 16 , في محاولة منها وفق عدد من المتابعين والمراقبين ,إيصال عدة رسائل وتحذيرات معينة لقادة غزة سواء من المقاومة أو الحكومة , وخاصة بعد إطلاق عدة صواريخ من القطاع بإتجاه البلدات الصهيونية خلال اليومين الماضيين, وتلازمها مع تهديدات قادة الاحتلال لشن هجوم على القطاع.

توفيق أبو شومر كاتب ومحلل سياسي اعتبر في حديث لـ"فلسطين اليوم" أن الهدوء في قطاع غزة دائماً موقت , وهناك تخطيط لعمليات محدودة ضد قطاع غزة , وليست رداً على الصواريخ التي أطلقت على قطاع غزة بسبب بداية العام الدارسي الجديد في داخل الاحتلال والذي يعتبره مجتمع الاحتلال مناسبة اجتماعية لابد من احترامها.

وبين أبو شومر أن البداية قد تكون عبارة عن ضربات محدودة لعدد من المواقع, وذلك بداية لتنفيذ مخطط الانتقام من إطلاق الصواريخ من قطاع غزة والتي قد تتبعها عمليات محدودة في القطاع واستهداف لأفراد المقاومة .

وأشار شومر إلى أن الاحتلال يحاول إيصال رسالة لحماس و بضرورة ضبط قطاع غزة و وأن التهديدات قد تصل في نهاية المطاف لتنفيذ مخطط تصعيدي في القطاع , مستدركاً قوله بأن أي مخططات يضعها الاحتلال تخضع للتكتيك , والقرارات قد تتغير وفق الأمور على الأرض.

 وكان عدد من قادة الاحتلال وجهوا تهديدات لقطاع غزة بشن هجوم في حال لم يتم ضبط الحدود المحاذة للقطاع , والتوعد بشن عدوان واسع

ومن جانبه اعتبر المهندس إيهاب الغصين الناطق باسم وزارة الداخلية على صفحته على الفيس بوك:"إن هذا التصعيد يأتي بعد وقت قصير من تهديدات شاؤول موفاز، والتي تعكس حالة الأزمة العميقة التي يعيشها الكيان "الإسرائيلي"، والتي يحاول الاحتلال الهروب منها دائماً من خلال سفك الدم الفلسطيني.

وثمن المهندس الغصين، صمود شعبنا، لتأكد عملها الدائم على حفظ وتماسك الجبهة الداخلية في مواجهة هذا الاحتلال وعدوانه، والتي ينتهك من خلالها القانون الدولي الإنساني من خلال استهداف المدنيين ومنشآتهم.

جدير بالذكر، أن طائرات الاحتلال شنت الليلة سلسلة من الغارات على مناطق متفرقة من قطاع غزة.

انشر عبر