شريط الأخبار

أجهزة الامن المصرية تحاول حل لغز مقتل عنصر جهادي شمال سيناء

11:42 - 28 تشرين أول / أغسطس 2012

القاهرة - فلسطين اليوم

تحاول الأجهزة الأمنية حل لغز مقتل عنصر جهادى فى شمال سيناء، إثر تفجير دراجته البخارية، وعاينت النيابة العامة موقع الانفجار، فى منطقة «خريزة» على مسافة 15 كيلومتراً من الحدود مع إسرائيل، وأرسلت المباحث الجنائية بقايا التفجير إلى معامل البحث الجنائى لكشف الملابسات، ورجحت مبدئياً تفجير الدراجة بعبوة ناسفة عن بعد، مخلّفة حفرة قطرها متران بعمق نصف متر.

ورجحت مصادر سيادية أن يكون مقتل إبراهيم عويضة ناصر من قبيلة البريكات، بعد أيام من اعتقاله والإفراج عنه، عملية اغتيال ناجحة لخلافات شخصية، فيما قالت مصادر قبلية إن الشواهد تدل على تورط إسرائيل وعملاء الموساد، خاصة بعد اتهامات إسرائيلية سابقة للقتيل بالمشاركة فى الهجوم على حافلة الركاب فى إيلات، ومقتل 6 جنود إسرائيليين فى أغسطس من العام الماضي.

وقال شهود إن طائرة «زنانة» من دون طيار، حلقت قبل نصف ساعة من سقوط صاروخ على «إبراهيم» الذى كان يستقل دراجته، وأشاروا إلى أن اتجاه حفرة الانفجار من الشرق إلى الغرب، مما يعنى أن الصاروخ قادم من الجانب الإسرائيلي، فضلاً عن دقته مما تسبب فى تناثر أشلاء الضحية لمسافة 40 متراً.

انشر عبر