شريط الأخبار

توفيق عكاشة: أؤيد قرار مرسي بعزل المشير ولم أحرض على الرئيس!!

11:14 - 27 تموز / أغسطس 2012

توفيق عكاشة
توفيق عكاشة

وكالات - فلسطين اليوم

قال الإعلامى توفيق عكاشة، رئيس قناة الفراعين، إن هناك علاقة صداقة قديمة تربطه بالرئيس محمد مرسي، منذ عام 2002، وقت أن كان مرسي عضوا فى البرلمان، وأنه -أى عكاشة- كان أول إعلامى مصرى يستضيف مرسي وقت أن كان نائبا بمجلس الشعب، فى برنامج تليفزيونى حمل اسم "أحزاب وبرلمان"، على شاشة التليفزيون المصري.

أضاف عكاشة أنه وقف إلى جوار مرسي عام 2006، فى قضية "المنشورات وقلب نظام الحكم"، التى كان مرسي متهما بها، وأنه بسبب مساندته لمرسي، تم وقف برنامجه على التليفزيون المصري.

ونفى عكاشة، الاتهامات الموجهة إليه بشأن تحريضه على قتل رئيس الجمهورية، وقال إن والدته وصل إليها 5 خطابات تهددها بقتل ابنها -توفيق عكاشة- وزوجته وأبنائه، وأن من كتبوا هذه الخطابات أحلوا دم ابنها وأولاده.

أضاف عكاشة فى مداخلة هاتفية مع برنامج "الحقيقة"، مساء الإثنين، إنه من أشد المؤيدين لقرار الرئيس محمد مرسي بإقالة أعضاء المجلس العسكرى، وعلى رأسهم المشير حسين طنطاوى، والفريق سامى عنان إلى التقاعد.

وحين سأله وائل الإبراشى مذيع البرنامج قائلا: كيف تعلن تأييدك الآن لقرار الرئيس مرسي، وأنت كنت تطالب المشير طنطاوى بعزل مرسي من منصبه؟ رد عكاشة قائلا بتعجب: "أنا قلت كده إمتي؟"، فأجابه الإبراشى: "قلت ذلك كثيرًا يادكتور توفيق فى برنامجك بقناة الفراعين"، لكن عكاشة قال له: "محصلش ولا مرة".

واعترف عكاشة لـ"الإبراشى" بأنه زار إسرائيل 3 مرات، الأولى كانت فى مهمة عمل بصفته شخصية إعلامية، والثانية كانت لمباركة شباب منظمة التحرير الفلسطينية على الحكم الذاتى، والثالثة كانت لزيارة المسجد الأقصى وتصويره.

 

 

انشر عبر