شريط الأخبار

محافظ بيت لحم: ادعاء إسرائيل بأن منفذي جريمة نحالين من القاصرين لا يعفيها من المسؤولية

01:48 - 27 حزيران / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قال محافظ بيت لحم عبد الفتاح حمايل، إن الادعاء الإسرائيلي بأن منفذي عملية إلقاء المواد الحارقة على السيارة التي كانت تستقلها عائلة غياضة من قرية نحالين غرب بيت لحم، يؤكد أن سلطات الاحتلال شريكة بالجريمة، عبر سعيها للتغطية عليها أو محاولة تبريرها.

وأوضح حمايل في تصريح صحفي، أن الادعاء الإسرائيلي بأن منفذي هذه الجريمة هم من الأطفال القاصرين لا يعفيها ويعفيهم من المسؤولية عن هذه الجريمة، مشددا على أن الجانب الفلسطيني سيواصل مطالبته بضرورة محاكمة المسؤولين عن هذه الجريمة، وأن منطق التبرير غير مقبول، باعتباره محاولة للتحايل والتملص من المسؤولية.

وأكد أن هذه الادعاءات الإسرائيلية، تعكس عنصرية وجريمة جديدة، حيث تتعامل إسرائيل مع القاصرين الفلسطينيين على أنهم رجال كبار، وتقوم بمحاكمتهم عند إلقائهم الحجارة وسجنهم لسنوات عديدة، في حين لا تقوم باتخاذ أي إجراء بحق مجموعة فتية المستوطنين الكبار على جريمتهم.

كما أكد المحافظ أن المواد المستخدمة التي أدت إلى احتراق السيارة وإصابة العائلة بهذه الجروح الخطيرة، لا يمكن أن تكون من عمل الأطفال، قائلا: إن منفذي هذه الجريمة تربوا على العنصرية والكراهية ولا يمكن أن يكونوا من الأطفال القاصرين، وأن هذا الاعتداء الآثم يأتي في إطار سلسلة اعتداءات تعرض إليها فلسطينيون بالقدس والضفة الغربية، ما يعكس نهجا لتربية وثقافة عنصرية تعيشه إسرائيل.

انشر عبر