شريط الأخبار

منشآت سياحية بغزة تنعش موسم السياحة وتنميها من من جديد

11:31 - 27 كانون أول / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم


أكدت وزارة السياحة والآثار بغزة  أن القطاع السياحي يشهد نمواً ملحوظاً في الفترة الأخيرة من خلال تزايد أعداد المنشآت السياحية المنتشرة في قطاع غزة والتي بلغت نسبة زيادتها خلال العامين الماضيين  ما نسبته19%.

وأوضحت الوزارة أن الإحصائيات الأخيرة التي قامت بها أظهرت أنه مع بداية عام 2009 بدأت أعداد المنشآت السياحية تتزايد في قطاع غزة ’حيث بلغ عددها مع نهاية عام 2009 (97) منشأة سياحية, وفي عام 2010 بلغت (116) منشأة سياحية , بينما بلغ عددها نهاية عام 2011 (129) منشأة, حيث تنوعت هذه المنشآت السياحية ما بين فنادق ومطاعم ومنتجعات وقرى سياحية ومدن ملاهي وحدائق حيوان ونوادي سياحية.

من جانبه أكد رزق الحلو أن الوزارة سعت منذ استلامها على تحقيق التواصل الفاعل مع أصحاب كافة المنشآت السياحية والتعرف على أهم المشاكل والمعوقات التي تواجههم ومساعدتهم للتغلب عليها وبحث كافة سبل التعاون وآليات تطوير العمل, مبيناً أن الوزارة تحرص دائماً على توفير كافة التسهيلات اللازمة لتيسير العمل وتعزيز القطاع السياحي المحلي, مشيراً إلى أنه تم تنظيم العديد من الدورات وورش العمل التي تهدف إلى تحسين الواقع السياحي والنهوض بالخدمات السياحية المقدمة.

وأوضح الحلو أن السياحة الداخلية شهدت إقبالاً كثيفاً من قبل كافة فئات المجتمع الفلسطيني, مشيراً بأن الإحصائيات بينت أن توافد المواطنين على تلك المنشآت زاد بشكل ملحوظ خلال العامين الماضيين, مؤكداً أن هذا التزايد الملحوظ يثبت نجاح الجهود والمساعي التي تعمل عليها الوزارة للنهوض والرقي بالقطاع السياحي الداخلي.

 والجدير ذكره أن الاحتلال مازال يحاول عرقلة الحركة السياحية الداخلية في فلسطين, من خلال سياسة الحصار الاقتصادي الخانق المفروض على قطاع غزة, وتقطيع أوصال الأراضي الفلسطينية وعزلها عن بعضها البعض والاقتصار على السياحة الداخلية, إضافة إلى وضع العراقيل و ضرب البنية التحتية للاقتصاد الفلسطيني فقد بلغ حجم الخسائر التي تعرض لها القطاع السياحي الفلسطيني من قبل السياسة التي انتهجها الاحتلال تجاه قطاع غزة ما يقارب 20 مليون دولار أمريكي.

 

 

انشر عبر