شريط الأخبار

فلسطيني يحصل على معلومات عسكرية إسرائيلية غاية في السرية والحساسية

10:41 - 26 حزيران / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

حصل عامل فلسطيني من احدى قرى رام الله يعمل في مغسلة إسرائيلية متخصصة بغسل ملابس الجنود على كمية كبيرة جدا من المعلومات السرية والحساسة المصنفة عسكرية "سري جدا" تتعلق بأهم وحدات الجيش الاسرائيلية واشدها سرية اضافة الى معلومات اخرى عن قاعدة عسكرية سرية واحدة على الأقل وفقا لما نشره اليوم الاحد، موقع "والله" العبري فيما اسماه بالكشف الحصري والأول.

واضاف الموقع ان المعلومات الحساسة حصل عليها العامل الفلسطيني نتيجة علاقات شخصية ربطته مع قادة كبار في الجيش.

وفور انكشاف امر تسريب المعلومات فتحت الشرطة العسكرية ومسؤول الامن في وزارة الحرب وجهات اخرى مسؤولة عن امن المعلومات في الجيش تحقيقا واسعا وعميقا اصابهم بالدهشة الشديدة والصدمة لما علموه من حجم المعلومات الكبير التي جمعها العامل الفلسطيني طيلة فترة عمله بالمغسلة الواقعة في منطقة "ميشور ادوميم".

وجاءت اولى علامات الاستفهام من خلال رسالة خاصة بعثها متعهد غسيل ملابس الجيش اشتكى فيها من عدم نظام في قطاع الغسيل العسكري، مشيرا لسلسلة من الاخفاقات التي يراها في هذا السياق ولاهمية المعلومات نقلت الرسالة وما احتوته للشرطة العسكرية ولشدة الاهمية نقلت ايضا الى قسم الامن في وزارة الحرب التي اكتشفت خلال التحقيق ان العامل اقام علاقات متشعبة مع قادة كبار في الجيش مكنته وعلى مدى فترة طويلة من الاطلاع والانكشاف على معلومات عسكرية غاية في السرية بما في ذلك معلومات تتعلق بانتشار الوحدات العسكرية في ارجاء اسرائيل، اسماء القادة ومن ضمنهم طيارين وقادة وحدات خاصة وسرية يحظر نشر أسمائهم حتى في وسائل الاعلام، مواعيد التدريبات، حركة الوحدات العسكرية في انحاء اسرائيل واماكن تواجد الوحدات المختارة.

وقال احد العمال في المغسلة وفقا لموقع " والله " ان العامل الفلسطيني اتصل بسائق الشاحنة وطلب منه عدم الذهاب الى احدى القواعد السرية لان حالة من الطوارئ أعلنت فيها واضاف العامل" اليهودي" والذي طلب منه الادلاء بشهادته امام جهات التحقيق بانه شعر بالصدمة لمعرفة عامل فلسطيني بهذه المعلومات.

وتم استدعاء عدد من كبار قادة الجيش المتورطين بالقضية للتحقيق امام الشرطة العسكرية فيما وزع الجيش على جميع قواعده ووحداته كراسة تتناول كيفية التعامل مع مثل هذه الحالات.

واتضح من خلال التحقيق وجود شهادات شكر وتقدير من وحدات عسكرية مختارة بما فيها وحدة "سيرت متكال" من مكتب قائد المنطقة الوسطى معلقة على جدران مكتب العامل الفلسطيني الكائن داخل المغسلة.

انشر عبر