شريط الأخبار

طهران تايمز: إيران ستغنى مصر عن أمريكا

07:54 - 26 حزيران / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قالت صحيفة "طهران تايمز" الإيرانية إن مصر لو استطاعت أن تكتسب إيران كشريك قوي لها في المنطقة عندئذ لن تضطر مصر إلى الاعتماد على الولايات المتحدة الأمريكية أو إسرائيل ويمكنها أن تعوض موازنة دول الخليج الفارسي وأن تستغنى مصر عن واشنطن.

وأضافت الصحيفة أن زيارة الرئيس المصري الجديد "محمد مرسي" إلى "الصين" و "إيران" بعد قطيعة دامت أكثر من ثلاثة عقود وسط توتر العلاقات وإصابتها بالجمود أتت في محاولة لإعادة "التوازن" إلى المنطقة بعد هيمنة الولايات المتحدة الأمريكية على زمام الأمور في معظم بلدانها.
ونقلت الصحيفة عن "مايكل هوز" الاستراتيجي الخاص بالسياسة الخارجية في تحالف استراتيجيات العالم الجديد بواشنطن "إن مصر على المدى القصير في حاجة إلى نقدية فورية من الولايات المتحدة الأمريكية والمتمثلة في المعونة العسكرية المقدرة بـ3,2 مليار دولار سنويًا وفي حاجة إلى نقدية فورية من صندوق النقد الدولي بعد طلب قرض وصل قيمته إلى 4,8 مليار دولار فضلًا عن حاجة مصر إلى أموال دول الخليج الفارسي".
واستطرد: "ولكن على المدى البعيد فإن المصريين يرغبون في الحصول على عروض أفضل من التنين الصيني الذي يمكنه سد الفجوة المتسعة في الاقتصاد المصري بحيث لا يسعنا الاعتماد على الغرب بعد ذلك".
وأوضح المحلل السياسي "هوز" أن الرغبة في تدفئة العلاقات بين القاهرة وطهران موجودة وواضحة لهدم سياسة كانت منتهجة في ظل النظام البائد الذي أطاحت به ثورة العام الماضي، مؤكدًا ان تعميق العلاقات بين مصر وإيران خطوة إيجابية من شأنها أن تمعن إسرائيل النظر في ضرب المنشآت النووية الإيرانية بل سترغمها عل التراجع عن ضرب إيران.
وانتهت الصحيفة لتقول إن المشاركة الجديدة تُعد خطوة ديناميكية مثير للاهتمام فبالرغم من أن جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس "مرسي" من السنة وإيران معظمها من الشيعة إلا أن البلدين لديهما الكثير من القواسم المشتركة ضد المملكة العربية السعودية وهو ما يدعو إلى نجاح العلاقة بينهما.

انشر عبر