شريط الأخبار

الاحتلال يرفض تقديم العلاج لأسير يعاني في السجون

01:19 - 26 حزيران / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

أفادت مؤسسة التضامن لحقوق الإنسان أن الأسير محمد مصطفى عطاطرة، (29 ) عاما، فلسطينيا في سجن مجدو "الإسرائيلي"، يعاني من أوجاع شديدة في البواسير، في الوقت الذي يرفض فيه الاحتلال علاجه.

وذكر الباحث في مؤسسة التضامن احمد البيتاوي، أن عطاطرة، "يعاني من جرح في المسالك البولية (البواسير)، وهو ما يسبب له أوجاعا شديدة و نزيف متواصل".

وأشار البيتاوي إلى أن إدارة السجون الإسرائيلية نقلت عطاطرة إلى مستشفى سجن الرملة، حيث قرر الأطباء هناك إجراء عملية جراحية له، إلا أن إدارة سجن مجدو لا زالت تماطل وترفض تحديد موعد لإجراء هذه العملية، وتكتفي بإعطائه بعض المسكنات والدهون.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت عطاطرة بتاريخ 8/2/2012 بعد اقتحام منزله في قرية يعبد قضاء جنين، وهو متزوج ولديه ولدان، علما بأنه أسير سابق اعتقل في العام 2002 لمدة أربع سنوات.

ويعاني مئات الأسرى في سجون الاحتلال من (البواسير) والذي يُعتبر ثاني الأمراض انتشارا في صفوف الأسرى بعد الأمراض الجلدية والفطرية، ويعود ذلك إلى الجلوس والشبح لفترات طولية خاصة خلال فترة التحقيق، بالإضافة إلى نوعية الطعام الذي يفتقر للعناصر الغذائية، والإضراب عن الطعام، والبرد.

انشر عبر