شريط الأخبار

فتح: هجوم الزهار على الرئيس تساوق خطير مع تهديدات ليبرمان

10:02 - 25 حزيران / أغسطس 2012

رام الله - فلسطين اليوم

أدانت حركة فتح تصريحات محمود الزهار ضد الرئيس محمود عباس، واعتبرتها تساوقا مكشوفا مع تهديدات ليبرمان العنصرية، ومحاولة جديدة لتقديم أوراق اعتماد لإسرائيل تحت عنوان 'التخلص من الرئيس'.

واعتبرت حركة فتح في بيان صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة، مساء اليوم السبت، تلك التصريحات والتي تتهم الرئيس 'بعدم إمكانه الخروج من العباءة الإسرائيلية والأميركية' بأنها وقحة وتساند الحملة الإسرائيلية التي يقودها ليبرمان بشكل مباشر ضد الرئيس، مستهجنة في الوقت نفسه التناقض الهائل ما بين اعتبار ليبرمان للسيد الرئيس بأنه 'إرهابي'يجب التخلص منه وبين تصريحات الزهار.

وقالت الحركة إن حماس في غزة مارست ذات السياسة مع الشهيد ياسر عرفات، ففي الوقت التي كانت قوات الاحتلال تدك جدران المقاطعة في رام الله وتشن عليه أضخم الحملات الدبلوماسية لمحاصرته وعزله تمهيدا لقتله بسبب رفضه للاملاءات والسياسات الإسرائيلية، فان حماس غزة لم تتوقف للحظة عن مهاجمته في ذلك الوقت، لتبكي عليه دموع التماسيح بعد استشهاده، وهي الآن تعيد ذات الممارسات المكشوفة ضد الرئيس محمود عباس، مؤكدة أن وعي شعبنا العظيم هو من سيعزل أولئك المتساوقين مع مخططات ليبرمان ونتنياهو.

انشر عبر