شريط الأخبار

حكومة الاحتلال تستعد لاخلاء 30 عائلة من مستوطنة "مغرون" العشوائية

08:47 - 25 تشرين أول / أغسطس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تستعد حكومة الاحتلال لاخلاء 30 عائلة من الموقع الاستيطاني العشوائي مغرون، وذلك في مطلع الاسبوع القادم بعد ان تم التأكد من سكنهم على أراضي فلسطينية خاصة.

وعقد رؤساء المستوطنين اول من امس اجتماعاً بهدف اتخاذ قرار حول استعدادهم للبدء باجراءات اخلاء منظم يوم الاحد القادم كما تقول صحيفة «هآرتس» التي اوردت هذا النبأ أمس الجمعة.

وتعقد الهيئة القضائية للمحكمة العليا برئاسة آشر غرونيس جلسة يوم الثلاثاء القادم لاجراء مداولات حول التماس تقدمت به ١٧ عائلة تطالب بالبقاء في الموقع الاستيطاني العشوائي تحت ذريعة شرائهم للارض، ويعتبر هؤلاء محصنين ضد الاخلاء لحين اتخاذ قرار بشأن الالتماس، وتعرض الان على بساط البحث قضية ٣٠ عائلة أخرى في الموقع. ويزعم المستوطنون انه بالامكان الانتظار لحين اجراء المداولات، لكن بعد اجراء مشاورات مع الهيئة الامنية والوزير بني بيغن المسؤول عن الموضوع. تقرر اخلاء الموقع قبل اجراء المداولات، لاسيما وانه كتب في قرار غرونس حول اخلاء الموقع انه يجب تنفيذ القرار «حتى اجراء المداولات».

وكان مسؤولو وزارة الحرب الصهيونية قد قالوا للمستوطنين يوم أمس الاول بأن خدمات نقل السكان التابعة للوزارة التي ساعدت باخلاء الموقع الاستيطاني العشوائي «هالبونه»، ستوجد في خدمتهم بدءاً من صباح يوم الاحد القادم، وذلك بناءً على الاتفاق الذي وقعه المستوطنون والذي ينص على حصولهم على منطقة بديلة مقابل اخلاء طوعي، واذا لم يوافقوا يقوم الجيش باخلائهم بالقوة، وينص موقف المستوطنين حتى الان على بقاء جميع العائلات في الموقع حتى هؤلاء الذين لا توجد لديهم حجة قانونية تمكنهم من البقاء.

ومن الناحية الشكلية ووفقاً للاتفاق فإن سلطات الاحتلال غير ملزمة بتوفير مكان بديل للمستوطنين الذين يرفضون الاخلاء، ومع ذلك تنوي الهيئة الامنية الاسرائيلية توفير معسكر مؤقت لهم في جميع الاحوال، لكن بدون خدمات نقل كما حدث في بيت إيل.

ومن جهة ثانية نشر المستوطنون اعلاناً على صفحة كاملة في صحيفة «معاريف» تحت عنوان «نتانياهو يخرب مغرون» ورد فيه: «بعد شراء الاراضي وبعد انتهاء جميع ذرائع اليسار والنيابة العامة، نتانياهو يقرر طرد السكان. هذا امر صارخ، هذا غير معقول، هذا اجحاف!

وورد في الاعلان يوم الثلاثاء 28/ 8/ 2012 في اليوم الذي ابلغت فيه الحكومة المحكمة العليا بهدم المستوطنة وطرد العائلات ستتجمع في مراكز المدن وفي الشوارع الرئيسة من الساعة ٠٠: 17 وحتى الساعة ٠٠: 20 .

انشر عبر