شريط الأخبار

إصابة صحافي كندي بجروح وعشرات المواطنين بالاختناق بمسيرة بلعين

03:57 - 24 كانون أول / أغسطس 2012

رام الله - فلسطين اليوم


أصيب صحافي كندي بجروح، والعشرات من المواطنين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق وتقيؤ، اليوم الجمعة، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الضم والتوسع.

 وقالت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في قرية بلعين، في بيان صحافي، إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية باتجاه المشاركين في المسيرة عند وصولهم إلى الأراضي المحررة المعروفة باسم 'محمية أبو ليمون'، بالقرب من جدار الضم والتوسع، كما رشوهم بالمياه العادمة الممزوجة بالمواد الكيماوية، ما أدى إلى إصابة الصحافي الكندي ديفيد كتنبيرغ (59 عاما) بجروح بساقه ويده، والعشرات من المواطنين ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب بحالات تقيؤ واختناق، إضافة لاحتراق مساحات زراعية واسعة.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

كما شارك في المسيرة وفد اسباني كان في زيارة للقرية للتعبير عن تضامنه مع أبناء شعبنا، وقد استمع الوفد إلى شرح مفصل عن تجربة بلعين في مقاومة الاحتلال والاستيطان والجدار.

وأكدت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، في بيانها، 'استمرار وتوسيع فعاليات المقاومة الشعبية في جميع محافظات الوطن، باعتبار أن المقاومة الشعبية حق يجب أن تمارس، وليس للشعارات فقط'.

انشر عبر