شريط الأخبار

سفير أمريكي: "إسرائيل" خدعتنا عندما هددت بضرب إيران

09:40 - 24 تموز / أغسطس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال "مارتين إندك" سفير الولايات المتحدة في إسرائيل، إن الولايات المتحدة كانت على قناعة بأن إسرائيل كانت ستهاجم المنشآت النووية الإيرانية في أشهر الربيع، وأن الولايات المتحدة بذلت جهودها لتغيير موقفها.

وجاءت تصريحاته خلال لقاء مع إذاعة الجيش، وأضاف: إن الولايات المتحدة أدركت لاحقا أن إسرائيل لم تكن تنوي شن الهجوم، وقال: "أعتقد أنه بعد ذلك أدركت الإدارة الأمريكية أن نتنياهو وباراك قاموا بخدعة كبيرة".

وكرر إندك تعهدات الرئيس الأمريكي باراك أوباما بألا تمتلك إيران أسلحة نووية، وبحسبه فإن التصريحات الإسرائيلية كانت من باب "جاء الذئب.. جاء الذئب"، وأن الجميع بذلوا جهودهم لتهدئة الإسرائيليين.

وتابع إندك أنه بعد ذلك حصلت موجة تهديدات إسرائيلية جديدة، وعندها اعتبرت الولايات المتحدة بأنه يمكن التعايش مع ذلك باعتباره مجرد تهديدات جديدة.

وعن إمكانية قبول العالم لتحول إيران إلى دولة نووية، قال إندك إن العالم يستطيع ذلك، ولكن باراك أوباما لن يفعل ذلك، لأن الحديث عن انتشار أسلحة نووية.

وتابع بقوله: إن التقديرات تشير إلى أنه في حال قامت إيران بتطوير أسلحة نووية فإن محاولة منع انتشار الأسلحة في العالم ستفشل. على حد قوله.

انشر عبر