شريط الأخبار

خبير: "اسرائيل" تعد للمرحلة النهائية لاقامة 72 كنتوناً بالضفة الغربية

10:33 - 23 حزيران / أغسطس 2012

الخليل "متابعة" - فلسطين اليوم

أكد صلاح الخواجا، الخبير في شؤون الاستيطان بأن "اسرائيل" تواصل فرض سياسة الأمر الواقع التي تمارسها ضد الفلسطينيين من خلال مصادرة المزيد من الاراضي بشكل يومي، كان آخرها تسليم أصحاب أراضي منطقة "واد الغروس" شمال شرق الخليل إخطارات بوضع اليد على أراضيهم لشق طريق استيطاني يصل معسكرات لجيش الاحتلال في المنطقة الواقعة ما بين مستوطنتي خارصينا وكريات أربع.

و أشار الخواجا في تصريحات متلفزة مساء اليوم الخميس بأن قطعان المستوطنين و جنود الاحتلال يحاولون حشر الفلسطينيين في كنتونات، في مسعى منهم للضغط عليهم معنوياً و جسدياً من أجل تسهيل حركة المستوطنين.

و لفت الى ان مصادرة مئات الدونمات من الاراضي الزراعية يأتي استمراراً لسياسة قتل كل مصادر الحياة للفلسطينيين ، لتحويل الطرق لخدمة المستوطنين في محاولة اضافية لعزل الفلسطينيين عن بعضهم و تعقيد الحياة الامنية قي التجمعات الفلسطينية في الخليل اضافة  الى الحواجز و الاغلاقات المتكررة للشوارع الفلسطينية التي تأتي في اطار مخطط الابارتهايد العنصري ضد الفلسطينيين.

و اوضح الخبير بأن الاحتلال لم يكتفي بعزل مدن كبيرة بالضفة الغربية بل يحاول تجزئة هذه المدن، منوهاً الى أن "اسرائيل" تعد للمرحلة النهائية لاقامة 72 كنتوناً في الضفة الغربية.

يشار الى أن الاحتلال قرر وضع اليد على الطريق الاستيطاني البالغ طوله 500 متر، سيستولي على اكثر من 7 دونمات لشق الطريق ومساحات أخرى لعمليات البناء والتجريف للطريق المنوي إقامته".

انشر عبر