شريط الأخبار

استنكر الاعتداء على الاسير محمود عيسى وأسرى سجن ريمون

أبو السبح: مصلحة السجون واصلت اعتداءاتها على الاسرى خلال عيد الفطر

06:46 - 22 كانون أول / أغسطس 2012


استنكر وزير الاسرى والمحررين في حكومة غزة عطا الله أبو السبح اقدام قوات الاحتلال الاسرائيلي على الاعتداء الوحشى على الاسرى في سجن ريمون واقتحام وتفتيش غرفهم وفرض عقوبات جماعية عليهم.

وأكد ابو السبح انه في الوقت الذي يحتفل فيه الأسرى بعيد الفطر السعيد تأبي مصلحة السجون إلا التنغيص والتنكيد عليهم بشتى الطرق والوسائل وكان اخرها ما جرى اليوم الأربعاء من اعتداء وحشى وإجرامي من قبل قوات "المتساد" التي اقتحمت سجن ريمون مصطحبة معها الكلاب البوليسية واشتبكت مع الاسرى وقامت بحملة تفتيش وعبث في محتوياتهم.

وأضاف أبو السبح أن هذا الاعتداء الوحشي على أسرى سجن ريمون خلف 8 اصابات بجروح بالغة بين صفوفهم اضافة الى اقدام مصلحة السجون على فرض عقوبات جماعية عليهم وسحب كافة الاجهزة الكهربائية وتكسير محتوياتهم.

وبين ابو السبح أن مصلحة السجون واصلت اعتداءاتها الوحشية على الاسرى خلال عيد الفطر حيث قامت بالاعتداء الوحشي على الاسير القائد محمود عيسى ونقله من سجن هداريم إلى سجن مجدو في خطوة عقابية وخاصة بعد انتخاب الاسير عيسى نائبا لرئيس الهيئة القيادية العليا لحركة حماس.

وطالب أبو السبح منظمة الصليب الاحمر ومؤسسات حقوق الإنسان الدولية بضرورة وضع حد لمعاناة الاسرى داخل السجون والعمل على لجم سياسة مصلحة السجون القمعية بحقهم والتخفيف من معاناتهم اليومية وبخاصة المرضى الذين يحرمون من تلقى العلاج اللازم لهم.

انشر عبر