شريط الأخبار

جيش الاحتلال يشدد اجراءاته الامنية على شخصياته المسافرة للخارج

03:16 - 22 تشرين أول / أغسطس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشف موقع المتحدث باسم جيش الاحتلال، اليوم الأربعاء، عن تشديد شعبة العمليات في الجيش وبالتعاون مع جهات أمنية مختلفة، مستوى الرقابة على مدى التزام الجنود بالتعليمات الخاصة بسفرهم للخارج، والمحافظة على أمنهم الشخصي في ظل تعاظم التهديدات الخارجية.

وأوضح الموقع أن هناك حالة من القلق المستمرة لدى قطاع الأمن حول تأمين جنود وقادة الجيش من التهديدات التي تنمو بشكل كبير، كونها الجهة المسئولة عن تأمين وسلامة الشخصيات العسكرية من رتبة جندي وحتى القائد خلال تنقلاتهم في الخارج، وهم يعملون على مدار الساعة للتأكد من أمن وسلامة هذه الشخصيات.

ووفقاً للموقع فقد جرى مؤخراً تعزيز التعاون بين شعبة القوى البشرية وهيئة الرقابة في وزارة الداخلية الإسرائيلية للتحقيق في عمليات تنقل الجنود الإسرائيليين إلى بلدان يحظر دخولها وفق أوامر صادرة من الجيش الإسرائيلي لأسباب أمنية.

ونقل الموقع عن الرائد "تسفيكا مندال" رئيس الأمن في شعبة العمليات : إن "مستوى النشاط العسكري في الخارج قد نما في العامين الماضيين، ونحن نشعر بقلق بالغ إزاء التطورات التي حدثت هناك منذ اغتيال عماد مغنية أحد قيادة منظمة حزب الله".

وأضاف : "عمليات التقييم في الشعبة تحدث مرة واحدة كل أسبوع، حيث يتم التركيز على مسئولي ووفود الجيش الإسرائيلي المسافرين إلى الخارج وخلالها يتم تحديد مستوى الأمن المطلوب ويتم عرضها على وزارة الجيش ورئيس شعبة العمليات".

وواصل بقوله : "نحن نرسل التوصيات، ونحدد ما إذا كان هناك حاجة لحماية روتينية أو مستوى حماية واسع بما في ذلك إزالة حراس الأمن الأجانب".

انشر عبر