شريط الأخبار

"حزب التحرير" ينتقد تخاذل السلطة بالدفاع عن الفلسطينيين

02:48 - 22 حزيران / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

اتهم "حزب التحرير" الإسلامي السلطة في رام الله، بالتخاذل في حماية الفلسطينيين من اعتداءات المستوطنين اليهود المتصاعدة من خلال "تجريد" الناس من أي وسيلة للدفاع عن أنفسهم.
وقال الحزب المحظور في مناطق السلطة، في بيان الأربعاء 22-8-2012، إن أجهزة أمن السلطة "لاحقت كل من تعرض لليهود ومستوطنيهم بأذى تحت ستار محاربة الإرهاب، بينما أعادت السلطة كل مستوطن أو جندي تسلل للمدن الفلسطينية تحت ستار أنه تائه ودخل المناطق الفلسطينية بالخطأ، فأدّت هذه السياسات إلى تقديم أهل فلسطين ومقدساتهم وأرضهم لقمة سائغة ليهود وقطعان مستوطنيهم"، بحسب البيان.
وأضاف البيان:" بعد أن كان المستوطنون في موقف الدفاع عن أنفسهم أصبحوا في موقف المهاجم، دون أن تتعرض لهم السلطة بسوء أو تصد ولو جزءاً يسيراً من اعتداءاتهم بل هي تقوم على حمايتهم، وللتضليل الإعلامي تدعو السلطة الناس العزل المجردين من أية وسيلة يدافعون بها عن أنفسهم إلى تشكيل لجان دفاع محلية عن القرى والبلدات التي تتعرض لاعتداءات وحشية من قطاعان المستوطنين، ومن حدثته نفسه بالانتقام الفعلي من هؤلاء المستوطنين يكون مصيره السجن والملاحقة".
وقال الحزب:" إن أقل ما يمكن أن توفره أية سلطة لشعبها هو حمايته لا سيما من أي اعتداء خارجي أو استباحة لدمائه ومقدساته وممتلكاته، لكن سلطة نشأت تحت الاحتلال وتلقت سلاحها بإذن الاحتلال ولا تتحرك دورياتها من مدن وبلدات إلى أخرى إلا بتنسيق مع الاحتلال، لا يمكن أن توفر الأمن سوى للاحتلال"

انشر عبر