شريط الأخبار

بعد الإفراج عن المقت..(112) أسيراً معتقلين منذ ما قبل أوسلو

12:16 - 22 تموز / أغسطس 2012

غزة - فلسطين اليوم

قال الأسير السابق ، الباحث المختص بشؤون الأسرى ، عبد الناصر فروانة ، بأنه وبعد أن أفرجت سلطات الاحتلال صباح اليوم " الأربعاء " عن الأسير السوري " صدقي المقت " بعد اعتقال دام 27 عاماً ، فان عدد " الأسرى القدامى " وهو مصطلح يُطلق على من اعتقلوا قبل " أوسلو " وقيام السلطة الوطنية في الرابع من مايو / آيار 1994 ، قد انخفض إلى ( 112 ) أسيراً .

وأضاف : بأن قائمة " الأسرى القدامى " ستخلو وللمرة الأولى من الأسرى العرب ، حيث أن جميع من تبقوا منهم هم فلسطينيون ويقضون أحكاماً مختلفة ، ما بين 20 سنة وحتى المؤبد ، حيث أن ( 85 ) أسيراً منهم يقضون أحكاماً بالسجن المؤبد مدى الحياة .

 وأن ( 27 ) أسيراً يقضون أحكاماً بالسجن تتراوح ما بين ( 20-40 ) سنة .

وأوضح فروانة بأن من بين الأسرى القدامى يوجد ( 10 ) أسرى من القدس ، و( 14 ) أسيراً من المناطق المحتلة عام 1948 ، و( 28 ) أسيراً من قطاع غزة ، و( 60 ) أسيرا من الضفة الغربية.

وبيّن فروانة إلى أن من بين " الأسرى القدامى " هناك ( 65 ) أسيراً مضى على اعتقالهم عشرين عاما وما يزيد وهؤلاء يُطلق عليهم مصطلح " عمداء الأسرى " ، ومن بينهم أيضاً ( 21) أسيراً مضى على اعتقالهم ربع قرن وما يزيد ويُطلق عليهم مصطلح " جنرالات الصبر " ، وأن هذه الأرقام قابلة للارتفاع .

ويُعتبر الأسير " كريم يونس " من قرية عرعرة وهي إحدى المناطق التي أحتلت عام 1948 ، والمعتقل منذ السادس من كانون ثاني / يناير عام 1983 هو عميد الأسرى وأقدمهم عموماً .

ودعا فروانة كافة المؤسسات الرسمية والشعبية ومؤسسات المجتمع المدني وبمشاركة القطاع الخاص ووسائل الإعلام المختلفة إلى دعم وإسناد " الأسرى القدامى " والتأكيد على حقهم بالحرية، عبر إطلاق أوسع حملة تضامن مهم وعلى كافة الصعد ، وتسليط الضوء على قضيتهم ومعاناتهم المتفاقمة في ظل تدهور أوضاعهم الصحية وسوء ظروف الاحتجاز .

يُذكر بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي كانت قد أفرجت صباح اليوم عن عميد الأسرى العرب ، وأحد الأسرى القدامى وجنرالات الصبر ، الأسير السوري " صدقي المقت " من هضبة الجولان السورية المحتلة بعد قضاء فترة محكوميته كاملة والبالغة ( 27 ) عاماً .

انشر عبر