شريط الأخبار

ليبرمان لـ"الرباعية الدولية":حكومة السلطة فاسدة ويجب الإطاحة بعباس

08:37 - 22 حزيران / أغسطس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشفت صحيفة "هآرتس" اليوم، الأربعاء، أن وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، دعا في رسالة وجهها أمس لوزراء خارجية الرباعية الدولية إلى تحديد موعد لإجراء انتخابات عامة في مناطق السلطة الفلسطينية من أجل تغيير رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، بادعاء أنه "عقبة أمام دفع المسيرة السلمية".

وقالت الصحيفة إن الرسالة التي وصلتها نسخة منها، وجهت لوزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية هيلاري كلينتون، ولوزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون، ولوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، وللأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الرسالة تمثل نقطة الذروة في حملة يقودها ليبرمان في العام الأخير بهدف تحويل عباس إلى رئيس غير شرعي.

مع ذلك، قالت الصحيفة إن هذه هي المرة الأولى التي يقترح فيها ليبرمان خطوة عينية محددة للإطاحة برئيس السلطة الفلسطينية، مثل إجراء انتخابات عامة.

ويدعي ليبرمان أن عباس لا يقوم بأعمال إرهابية أو يرغب بها لكنه يعمل ضد إسرائيل بطرق دبلوماسية وقانونية.

ولفتت الصحيفة إلى أن رسالة ليبرمان تعيد إلى الأذهان الحملة التي قادها رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق أريئيل شارون، ضد الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

ويصف ليبرمان عباس وقيادة السلطة الفلسطينية في رسالته المذكورة بالقول: توجد في السلطة الفلسطينية حكومة استبدادية وفاسدة، مشيرا إلى أن أداء السلطة الفلسطينية وحكومتها أفضى إلى انتقادات حتى في صفوف جمهور منتخبيها، وذلك بسبب مكانة عباس الضعيفة وبفعل سياسته الرافضة لاستئناف المفاوضات، مما يجعلها عقبة أمام السلام، وقد آن الأوان لدراسة حل خلاق للخروج من الوضع القائم، وتقوية القيادة الفلسطينية الجديدة من خلال انتخابات عامة.

وبحسب ليبرمان في رسالته المذكورة، فإن الربيع العربي قفز عن الفلسطينيين، وأنه فقط من خلال قيادة فلسطينية جديدة يمكن إحراز تقدم في العملية السلمية.

انشر عبر