شريط الأخبار

الهباش: الوجود الاستيطاني على أرضنا تكريس للعنف

09:48 - 21 تموز / أغسطس 2012

رام الله - فلسطين اليوم

قال محمود الهباش وزير الأوقاف والشؤون الدينية في رام الله خلال زيارته لعائلة غياظة المنكوبة والتي تعرضت لهجوم من قبل مستوطن إسرائيلي 'إن التواجد الاستيطاني على أراضنا ما هو إلا تكريس للعنف، وإضاعة للسلام الذي يعاني من حالة موت سريري، جراء هذه الممارسات غير الإنسانية، والتي تفتقد إلى أدنى حد من القيم الإنسانية'.

واشار إلى أن الرئيس تابع وبشكل حثيث تطورات ما حصل لعائلة غياظة، مبدياً تضامنه الكامل مع هذه العائلة.

واعتبر الوزير الهباش أن هذا الهجوم الإجرامي ما هو إلا حلقة في مسلسل الانتهاكات والتجاوزات التي يمارسها المستوطنون على أراضنا وضد مقدساتنا، وشجرنا وترابنا، بل وحتى ضد أطفالنا الذين سرقت بسمتهم في يوم العيد جراء هذا العدوان المجرم، والذي يدل على تطور خطير في جملة الممارسات والانتهاكات، التي تمارس بشكل يومي ضد شعبنا الأعزل.

وقد قدم الوزير الهباش في ختام زيارته والتي رافقه فيها اللواء ماجد فرج مدير المخابرات العامة، واللواء نضال أبو دخان قائد قوات الأمن الوطني، و محافظ بيت لحم عبد الفتاح حمايل، لعائلة غياظة مكرمة من الرئيس محمود عباس تقديراً لها، ووقوفاً إلى جانبها في مصابها الصعب، معلناً منح العائلة مقاعد للحج لهذا العام 2012م.

انشر عبر