شريط الأخبار

بالأسماء: الشاباك يزعم اعتقال خلية خططت لأسر جندي للإفراج عن سعدات ومئات الاسرى‏

01:25 - 20 تموز / أغسطس 2012

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

سمحت الرقابة العسكرية اليوم الاثنين, بنشر امر اعتقال جهاز الشاباك افراد خلية من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين  في شهر مايو 2012  خططت لتنفيذ عملية اطلاق نار واسر جنود اسرائيليين بهدف المساومة عليهم للإفراج عن اسرى فلسطينيين

وأفراد الخلية وفقا لمزاعم الاحتلال كما نقلت يديعوت هم احمد محمد دياب الشيخ من مواليد 1992 من سكان قرية عناتا شمالي القدس اعتقل في الماضي في السجون الاسرائيليةواعتقل مجدداً في الفترة ما بين اكتوبر 2011 حتي يناير 2012 بتهمة مهاجمة سيارة اسرائيلية0

والمعتقل الثاني من افراد الخلية هو يوسف احمد محمد عليان من مواليد عام 1990 ايضا من سكان قرية عناتا واعتقل في الماضي داخل اسرائيل وكان يعمل كحارس في الامن الوطني الفلسطيني.

 والثالث هو غسان حسام حسن كراجه من مواليد 1990 سكان قرية صفاء قرب رام الله

والرابع سالم دردساوي

وقد اعترف الثلاثة وفقا لمزاعم الاحتلال خلال التحقيق معهم بأنه تم تجنيد احمد الشيخ عندما كان معتقل في اسرائيل من قبل اسري الجبهة الشعبية  وشارك في مسيرات تضامن مع الاسرى الفلسطينيين

وقد بدأ افراد الخلية في شهر ابريل ومايو الماضيين لجانب مشاركتهم في مسيرات التضامن مع الاسري الفلسطينيين خطط افراد الخلية لعملية أسر جندي اسرائيلي او مستوطن للمساومة عليه للإفراج عن اسرى فلسطينيين وعلى رأسهم احمد سعدات المتهم بالتخطيط لقتل الوزير الاسبق رحاف عام زئيفي

كما خطط افراد الخلية لتنفيذ عملية اطلاق نار نحو الموقع العسكري الاسرائيلي حاجز كابيم  الواقع علي طريق مودعين القدس,  وعملية اطلاق نار اخرى نحو حاجز جت شمالي شرق القدس مستخدمين في العملية دراجة نارية او سيارة ليتمكن افراد الخلية بعد اطلاق النار الفرار لداخل رام الله كل ذلك يكون ردا على وفاة اي اسير فلسطيني خلال فترة اضراب الاسري

وزعمت يديعوت ان الأسلحة التي كانت ستستخدم في عمليات اطلاق النار هي بندقية من نوع ام 16 تعود ليوسف عليان الموظف في الامن الوطني الفلسطيني

وكذلك بندقية كلاشنكوف ومسدس من من نموع يريحو ورشاش من نوع mp5 ومسدس اخر جلوك كما تم ضبط صندوق رصاص ( ارغاز)

انشر عبر