شريط الأخبار

استنفار أمنى بالعاصمة الليبية في أعقاب تفجيرات طرابلس اليوم

04:15 - 19 كانون أول / أغسطس 2012

وكالات - فلسطين اليوم


سادت حالة من الاستنفار الأمني في العاصمة الليبية طرابلس صباح أول أيام عيد الفطر عقب التفجيرات التي ضربت طرابلس صباح اليوم، الأحد، كما قام الطيران الحربي الليبي بالتحليق في سماء العاصمة الليبية وقامت الطائرات بطلعات جوية على عدد من المناطق بالمدينة.

وكانت دعوات قد صدرت على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية من قبل عناصر تخريبية محسوبة على النظام الليبي السابق، تدعو إلى القيام بعمليات لزعزعة الأمن في ليبيا.

يذكر أن العاصمة الليبية تعرضت صباح اليوم لتفجيرين منفصلين ضربا شارع عمر المختار أحد أهم شوارع المدينة ومبنى وزارة الداخلية بها، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخرين وإحداث أضرار كبيرة في عدد من المباني.

من جهته أكد وكيل وزارة الداخلية الليبية عمر الخدراوى أن عناصر النظام الليبي السابق وراء انفجارات العاصمة الليبية طرابلس أول أيام عيد الفطر اليوم.. مؤكدا وقوع انفجارين بمدينة طرابلس فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد أول أيام عيد الفطر المبارك، نتج عنهما استشهاد مواطنين اثنين وجرح ثلاثة آخرين وحدوث أضرار بمبنى وزارة الداخلية.

وأوضح الخدراوى فى تصريحات له اليوم عقب صلاة عيد الفطر بساحة الشهداء في العاصمة الليبية طرابلس اليوم الأحد - أن الحادث الأول وقع بميدان التحرير بواسطة سيارة مفخخة تم تفجيرها بالتحكم عن بعد نتج عنه استشهاد مواطنين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح بسيطة.. مضيفا أن التفجير الآخر استهدف مبنى وزارة الداخلية بواسطة سيارة أجرة مفخخة يبدو أنه قد تم تجهيزها قبل وقوع الحادث وأسفر عن إصابة مواطن بجروح خفيفة وحدوث أضرار فى عدد من المركبات المجاورة للمبنى.. مؤكدا أن هذا العمل الجبان قام به عناصر النظام الليبى السابق بهدف زعزعة الأمن والاستقرار فى ليبيا وبث الرعب بين المواطنين فى أول أيام عيد الفطر المبارك .

وأضاف الخدراوى أنه تم السيطرة على الموقف بالكامل والمواطنون يؤدون صلاة العيد فى ميدان الشهداء بأمن وآمان.. وجدد وكيل وزارة الداخلية التأكيد على جاهزية كافة أجهزة وزارة الداخلية والجيش الوطنى والثوار للتصدى والضرب بيد من حديد لكل من تسول له المساس بأمن المواطن واستقرار ليبيا فى هذه المرحلة الحاسمة التى تمر بها ليبيا.

انشر عبر