شريط الأخبار

أكثر من ربع مليون يؤدون صلاة الجمعة اليتيمة في المسجد الاقصى

02:44 - 17 حزيران / أغسطس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أدى أكثر من ربع مليون فلسطيني من القدس واحيائها وبلداتها وضواحيها وداخل الاراضي المحتلة عام 1948 ومن محافظات الضفة الغربية اليوم صلاة الجمعة اليتيمة بشهر رمضان في رحاب المسجد الاقصى المبارك.

وخصصت دائرة الاوقاف الاسلامية مسجد الصخرة وساحة صحن مسجد الصخرة وبعض اللواوين والباحات لصلاة النساء، فيما تم تخصيص سائر المصليات واللواوين والباحات لصلاة الرجال.

وأشرفت عناصر المجموعات الكشفية المقدسية على ترتيب المصلين وحفظ النظام، فيما نشطت لجان الاسعاف الاولي واللجان الطبية والصحية في تقديم خدماتها للمصلين.

وكانت جموع المصلين بدأت بالتوافد على المسجد الاقصى منذ صلاة الفجر شهدت خلالها المدينة المقدسة والقدس القديمة حركة نشطة وغير اعتيادية وسط اجراءات مشددة فرضتها سلطات الاحتلال في المدينة ومحيط البلدة القديمة وعلى بواباتها.

ووصل المدينة مئات الحافلات التي تنقل المصلين من مختلف التجمعات السكانية من الداخل الفلسطيني، فيما توقفت الحافلات القادمة من محافظات الضفة بالقرب من معبر قلنديا للعسكري شمال القدس المحتلة.

وبموجب اجراءات الاحتلال، منعت قوات الاحتلال الاف المواطنين من الضفة الغربية ممن تقل اعمارهم عن الاربعين عاما من دخول القدس والمشاركة في صلاة الجمعة اليتيمة، وشهدت المعابر والحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس ازدحامات شديدة تخللها تدافعات ومحاولات متعددة لدخول القدس، فيما عززت قوات الاحتلال انتشارها على طول مسار جدار الضم والتوسع العنصر لمنع المواطنين من "التسلل" من خلاله.

ووضعت شرطة الاحتلال متاريس حديدية على بوابات القدس القديمة وعلى بوابات المسجد الاقصى للتدقيق ببطاقات المصلين، في حين حلقت طائرة مروحية ومنطاد راداري استخباري في سماء المدينة لمراقبة المواطنين.

انشر عبر